الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / العقلة..فدائي ومحامي وشهيد.
حسين الصوفي

العقلة..فدائي ومحامي وشهيد.
الاربعاء, 26 أغسطس, 2015 04:40:00 مساءً

محمد مسعد العقلة..
اسم ستتذكره أجيال اليمن، فدائي بدرجة محامي من طراز رفيع.

في أحد جبال قرية العقلة بالضالع، تمركزت دبابة تابعة لقوات الحوثي والمخلوع، قتلت أطفالا ونساء ودمرت منازل!
ذات مغيب، حمل المحامي البطل، والذي يشغل رئيس الدائرةالقانونية بإصلاح الضالع، حمل جعبته وألغاما في يده، وترافق مع ابن خاله وصعدا الجبل..

من مسؤولية رجل انتخبه الأهالي عضوا في محليات المحافظة، تسلل بشجاعة حتى باغت الدبابة ورمى عليها بشواظ النار أخرسها إلى الأبد..

وحين حقق هدفه ابتسم ملئ فيه، إلتفت إلى رفيقه وعيناه تبرقان بفرحة الانتصار المعجزة، استطعنا أن نسكت دبابة!
نظر من فوهة قلبه نحو قريته، وطفرت فرحته وهو يسمع خفوت الأنين، وغيات ضجيج الرعب..

وقف مزهوا بانتصار السكينة، فإذا برصاصة حاقد قاتل تخترق جسده انتقاما لأنه أوقف شهيته المتعطشة لدماء الأطفال!

هوى محمد صريعا وبسمته تمتزج بألمه المؤقت، يمم وجهه شطر السماء كما يرحل الماجدون، وأسقى بدمه جبل قريته فداءا لجيل سيعيش ويترعرع بفضل تضحيات العظماء.

حاصره القتلة نحو أربعين يوما، حاصروا جثته وشقيق بطولته، ومنعوا الناس من دفنه!

لكن المحامي والقيادي وعضو محلي المدينة والفدائي محمد مسعد عقلة، كان أقوى من حقد الميليشيا! لقد صمد حيا وشهيدا..
أستاذي محمد.. استسمحك عذرا، أنا خجل منك يا سيدي، فالسلام على روحك الراضية المرضية..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1464

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
خالد بحاح يعلن إعادة تشغيل مطار الريان بالمكلا عقب وصوله حضرموت اليوم
شاهد بالفيديو.. هكذا تتعامل المدفعية السعودية وحرس الحدود مع المليشيات عند محاولة اقترابها من الحدود
الألاف من جنود الجيش والمواطنين يؤدون صلاة العيد وسط مدينة مأرب بحضور المقدشي (صور)
«التحالف العربي» ينفذ عملية استخباراتية نوعية ويستهدف اجتماعاً لقيادات حوثية بارزة
الحوثيون يعايدون قرى الحدود السعودية بـ«الكاتيوشا».. وهكذا تم الرد عليهم وقتل أحد قيادييهم وعشرات الأفراد
وزارة الخارجية اليمنية تتهم مسؤولا أمميا في صنعاء بالانحياز للإنقلابيين
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©