الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تعز تموت جوعاً
محمد جميح

تعز تموت جوعاً
الأحد, 11 أكتوبر, 2015 11:02:00 صباحاً

سمع طفلاً في بيت الجيران يبكي من الجوع، ليس في البيت غير قرقعة الأمعاء.
خرج يبحث عن كرتونة حليب يماني، جازف بحياته، مر على نقطة تفتيش للمقاومة، منعوه من المواصلة.
قناصة الحوثيين يقنصون كل من يتحرك في الشارع الذي يفترض أن يذهب إليه، أعطوه الحليب.
في طريق عودته، دعا الله على استحياء، في سره أن يصل وقد نام الطفل علَّه هو يشرب الحليب ليسد بعض جوعه.
بالفعل وصل وقد رقد الطفل، لكنها كانت رقدة أبدية.
قذيفة الهاون أسكتت الطفل الذي ذهب إلى الله يشكوا الجوع، يشكو الحصار، يشكو الحوثيين...
نظر إلى كرتونة الحليب، تركها بجوار جثة الطفل الذي وقف يشكو إلى الله قسوة "أنصار الله"...


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1529

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©