الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / هكذا يتحالف الاحتلال الداخلي مع العدوان الخارجي
حسين الوادعي

هكذا يتحالف الاحتلال الداخلي مع العدوان الخارجي
السبت, 14 نوفمبر, 2015 12:35:00 مساءً

في عز الحملة الاسرائيلية الوحشية على #‏غزة عام 2014 التي ادت الى قتل 2000 مدني وتدمير 16000 منزل كانت حماس تقوم بجرائم حرب اضافية ضد #‏الفلسطينيين.
وثقت #‏منظمة_العفو_الدولية اعمال خطف وقتل وتعذيب بحق الفلسطينيين "تقشعر لها الأبدان والتي يعد بعضها جرائم حرب تهدف إلى الانتقام وبث الخوف في أرجاء قطاع غزة ".
هذا هو ما التحالف الوثيق بين العدوان الخارجي والاحتلال الداخلي.
الاحتلال الداخلي يحس بحرية اكبر في تصفية المعارضين تحت نيران القصف الخارجي لان القانون يختفي انذاك ولا تبقى الا شرعية القوة.
قال فيليب لوثر مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو "إنه لأمر مروع لأقصى حد أنه بينما كانت إسرائيل تنزل الموت والدمار بشعب غزة على نطاق هائل... انتهزت قوات حماس الفرصة لتسوية الحسابات بلا رحمة منفذة سلسلة من عمليات القتل غير المشروع وغيرها من الانتهاكات الجسيمة."
..........................................................
في #‏اليمن استغلت قوى الاحتلال الداخلي العدوان الخارجي الذي استدعته لتقوم باوسع عملية تصفية في تاريخ اليمن لقوى المعارضة والناشطين ووسائل الاعلام والمساجد والمنظمات.
غادرت كبيرة مستشاري الأزمات في منظمة العفو الدولية دوناتيلا روفيرا اليمن قبل شهور وفي جعبتها أدلة مادية عن انتهاكات مروعة واستثنائية لحقوق الانسان. اختطف تحالف الحرب العسكري الطائفي المعارضين والصحفيين ووضعهم دروعا بشرية داخل مخازن الاسلحة وعلى رؤوس الجبال المعرضة للقصف. تم تجريف المجال العام اليمني واعادت اليمن الى عصر الدولة البوليسية والراي الواحد والتعذيب في المعتقلات السرية والاخفاء السري والموت في السجون.
وكلما زاد عنف العدوان الخارجي عليه كلما صعد ن عنفه تجاه الداخل. الديكتاتوريات تعشق الحروب لانها تمكنها من ممارسة جرائمها بلا هوادة تحت ضوء الشمس.
..................................................
احتلال الخارج وعدوان الداخل وجهان لعملة واحدة.
في #‏لبنان لم تؤد المقاومة الطائفية لحزب الله الى تحرير فلسطين وانما الى احتلال لبنان. صارت طائفة واحدة تستولي على الدولة والسياسة من الداخل وتفرض حضورها الامني وتقتحم وسائل الاعلام وتحرقها وتحتل المدن والشوارع تحت اسم "المقاومة".
ياخذ الاحتلال الداخلي في لبنان شكل "الدولة داخل الدولة". يصير للاحتلال الداخلي جيشه الخاصه واستخباراته الخاصه وسياساته الخارجية الخاصه وسجونه وقراراته الحربية التي تجر البلد الى مغبة الانهيار.
يتحالف العدوان الخارجي مع الاحتلال الداخلي على قمع الانسان واهانته وقتله. فهما وجهان لعملة واحدة واخوان غير شرعيان يرضعان من نفس المنبع.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
318

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الجيش الوطني يهاجم مواقع المليشيات في وادي حيران ويسيطر على مواقع ويغنم أسلحة (صور)
قرارات جمهورية بتعيين اللواء الزنداني نائباً لرئيس هيئة الأركان واللواء رويس رئيساً لهيئة العمليات
صدور قرارات جمهورية بتعيين البحسني محافظاً لحضرموت والحارثي لشبوة والسقطري محافظاً لسقطرى
قائد العمليات المشتركة يتفقد قوات مكافحة الإرهاب والشرطة العسكرية وحماية المنشأة في عدن
إب : مصرع عدد من قيادات جماعة الحوثي في حادث مروع بنقيل سمارة
مقتل القيادي الحوثي «أبو مراد» وعدد من مرافقيه في شبوة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©