الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / دعاة مساواة يؤمنون بالاصطفاء الإلهي
محمد جميح

دعاة مساواة يؤمنون بالاصطفاء الإلهي
السبت, 26 ديسمبر, 2015 04:50:00 مساءً

يؤمن الحوثيون بالديمقراطية، التي تعني الوصول للسلطة عن طريق صندوق الانتخابات، ويؤمنون كذلك، بلا استثناء بحصر الإمامة (السلطتين: الدينية والسياسية)، في البطنين، الأمر الذي يعني إلغاء صناديق الاقتراع.
يؤمنون كثيراً بالتعايش السلمي، والشراكة السياسية، وهم الذين هجروا الآلاف من صعدة، بناء على أساس مذهبي، وأقصىوا جميع المكونات السياسية بعد دخولهم صنعاء.
تؤمن جماعة عبدالملك بالمساواة، وتؤمن إلى جانب ذلك بفكرة "الاصطفاء الإلهي"، التي قال بموجبها بدرالدين الحوثي إن الله ميز أهل البيت عمن سواهم مستندا إلى نصوص دينية فسرها على هواه.
يقولون إنهم مكون وطني وثورة شعبية، ويتحدثون ليل نهار عن سلالة جعلوها فوق غيرها ، حسب وثيقتهم الفكرية التي كتبها عبدالملك بخط يده.. وفوق ذلك يحتكرون كل الوظائف العليا في مليشياتهم لأبناء سلالتهم فقط.
دفعنا ثمناً باهضاً في مواجهة هذه الجماعة العنصرية المارقة، لكن ثمن الاستسلام لها سيكون أعظم بكثير من الثمن الذي دفعناه في مقاومتها...
هم في الرمق الأخير بعد انهيار أحلامهم في إحياء موروث كهّانهم ، وتحطم مشروعهم على صخرة الواقع اليمني المقاوم، والعربي الرافض.
وبعد انهيار الأحلام، ستأتي مهمة إضاءة الأدغال المظلمة في تلافيف تلك الأدمغة التي عششت فيها العناكب فترات طويلة.
الجهل أقوى أسلحة عبدالملك الحوثي، الذي يقاتلنا بكم كبير من الصغار الذين تعمد تجهيلهم ليكونوا ألغامه وقنابله التي يفجرها في وجوهنا.
خطاب عبدالملك الأخير الذي حذّر فيه من الوهن، يمثل اعترافاً مريراً بهزيمة مشروعه الطائفي والسلالي في البلاد التي بنى أهلها واحدة من أقدم الحضارات القديمة.
سيهزمون وسيذهبون مع الريح لكن المعركة الأكبر ستكون في ملء الفراغ، ومكافحة الآثار، ومعالجة الأعراض الجانبية ، وتضميد الجراح، وإنارة العقول، وذلك هو الجهاد الأكبر..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
385

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
شاهد بالفيديو.. هكذا تتعامل المدفعية السعودية وحرس الحدود مع المليشيات عند محاولة اقترابها من الحدود
الألاف من جنود الجيش والمواطنين يؤدون صلاة العيد وسط مدينة مأرب بحضور المقدشي (صور)
«التحالف العربي» ينفذ عملية استخباراتية نوعية ويستهدف اجتماعاً لقيادات حوثية بارزة
الحوثيون يعايدون قرى الحدود السعودية بـ«الكاتيوشا».. وهكذا تم الرد عليهم وقتل أحد قيادييهم وعشرات الأفراد
وزارة الخارجية اليمنية تتهم مسؤولا أمميا في صنعاء بالانحياز للإنقلابيين
قتلى وجرحى باشتباكات مسلحة بين القبائل والحوثيين اثناء خطبتي العيد في عمران بسبب الصرخة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©