الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / صالح خطيباً
محمد جميح

صالح خطيباً
الأحد, 10 يناير, 2016 11:31:00 صباحاً

قال الرئيس السابق علي عبدالله صالح في حوار متلفز سابق إنه لم يستلم من السعودية ريالاً واحداً، وأردف مؤكداً: "حرام"!
لا أدري هل كان يقصد أن أخذ المال من السعوديين حرام، أم أنه كان يقسم أنه لم يأخذ، على طريقة اليمنيين في القسم: "حرام ما أخذت".
على كلٍ قال صالح في الحوار ذاته إن السعوديين كرماء، "الصدق أنهم كرماء"، حسب عبارته.
هو - إذن -يعرف أنهم كرماء، وينكر أنهم أعطوه...!
ما علينا...
البارحة يقول صالح في خطاب متلفز إنه لا توجد علاقات سياسية أو اقتصادية أو عسكرية بين إيران و "الإخوة في أنصار الله"، حسب الخطاب...
اعجبني كثيراً تأكيده أن وجود تلك العلاقات مجرد "اتهامات باطلة"..!
ألم يقل صالح مراراً وتكرارا إن الحوثيين مدعومون من إيران...!؟
وإبان فترة الحروب الست بين الدولة والحوثيين، لقيت الرئيس السابق، وقال إنه يشد على يدي في الدور الذي أقوم به ضد "الحوثيين الذين تدعمهم إيران"...!
هل نحن بلا ذاكرة...؟
هل شاخ التاريخ وضعف سمعه وبصره وذاكرته...؟
حيرني صالح، وهو يخاطب "الإخوة في الحراك"، ويقول: شدوا حيلكم...
ولا أدري على ماذا يطلب منهم "شد الحيل"...!
هل يحرضهم على هادي، أم ماذا؟
وما معنى أن يذكر صالح بأحداث 86 في الجنوب؟ هل يريد أن يعيد الصراع إلى الجنوب؟
صالح الذي يتحالف اليوم مع الحوثي، الذي لا تزال دماء جيشنا وأمننا ومواطنينا طرية على يديه، يريد أن يذكر الجنوبيين بنعرات 86، وهيهات.
بقي شيء لم أفهمه، وهو قول الرئيس السابق: "عودة المرتزقة إلى أرض الوطن أبعد من عين الشمس".
وكأن هادي، الذي يراه صالح رئيس المرتزقة، لم يعد إلى عدن!
لا يمكن فهم عبارة صالح تلك، إلا إذا كان صالح يقصد أن عدن ليست من الوطن...
وبذا يظهر صالح في ثوبه الانفصالي الذي كان يتهم به خصومه في الجنوب.
وأخيراً، دعونا نقتنع مع الرئيس السابق على أن الزيدية سنة، كما جاء في خطابه، لكن عليه أن يقنع حليفه عبدالملك الحوثي بذلك أولاً..
للأسف الزيدية المتسننة، زيدية نشوان الحميري وابن الوزير والمقبلي وابن الأمير ومحمد عزان، ليست زيدية عبدالله بن حمزة، والمرتضى المحطوري، وبدرالدين الحوثي وابنيه: حسين وعبدالملك.
الزيدية السياسية في نسختها الحوثية تسير على خطا "التشيع السياسي" في ثوبه الإمامي المتمثل في ولاية الفقيه.
وبعد...
كل ما قيل لا يعني أن صالح ليس لاعباً ماهراً، كما يقول خصومه...
الحق أنه لا عب ماهر جداً، لكنه يلعب في الوقت الضائع...
ليته يستفيد من الدقائق الأخيرة المتبقية من المباراة...
ليته يستفيد...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1259

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
خطة حكومية بدعم التحالف العربي لإخراج غالبية المعسكرات الى خارج العاصمة عدن
الشرطة اللبنانية تداهم سكن طلبة يمنيين في بيروت وتعتقلهم
خالد بحاح يعلن إعادة تشغيل مطار الريان بالمكلا عقب وصوله حضرموت اليوم
شاهد بالفيديو.. هكذا تتعامل المدفعية السعودية وحرس الحدود مع المليشيات عند محاولة اقترابها من الحدود
الألاف من جنود الجيش والمواطنين يؤدون صلاة العيد وسط مدينة مأرب بحضور المقدشي (صور)
«التحالف العربي» ينفذ عملية استخباراتية نوعية ويستهدف اجتماعاً لقيادات حوثية بارزة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©