الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / انقلاب تركيا وعيوبنا الذاتية
حسين الوادعي

انقلاب تركيا وعيوبنا الذاتية
السبت, 16 يوليو, 2016 10:32:00 مساءً

عندنا نهتم بالأحداث في البلدان الأخرى فذلك لأننا نقرأ ذواتنا فيها.
نكتشف عيوبنا وتناقضاتنا في ردود فعلنا نحوها.
الإنقلاب الفاشل في تركيا ليلة أمس كشف كم أن وعي الحرية والديمقراطية لا زال متدنيا في الضمير العربي.
شاهدنا الإسلاميين يرفضون الانقلاب بإسم الديمقراطية لكن من دون ايمان حقيقي بقيم الديمقراطية. تلك القيم التي ضعضعها أردوغان نفسه بإغلاق وسائل الإعلام الإجتماعي والتضييق على الصحافة واختراق أجهزة الدولة ومحاولة تعديل الدستور لوضع كل السلطات في يد الرئيس.
صارت الديمقراطية شعارا ضروريا لمواجهة الإنقلاب رغم أنهم بالأمس كانوا يحرضون اردوغان على الغاء الديمقراطية والعلمانية واعلان الخلافة وتأسيس الحكم على الشريعة والدين.
وشاهدنا العلمانيين يدافعون عن الديمقراطية إلا إذا أوصلت الإسلاميين للسلطة ويؤيدون الانقلاب لمجرد انه يرفع شعار العلمانية، ويتحدثون باسم الشعب في نفس الوقت الذي يرون فيه أن الشعب لا يستحق الديمقراطية لأنه سيسيء استخدامها.
علمانيون يرفضون حرية الإختيار والضمير مع أنها أول مباديء العلمانية.
ينتهي الانقلاب بعد ساعات فينتقل الإسلاميون من الخطاب الديمقراطي الى الخطاب الفاشي. يصبح أردوغان هو الوطن، وحزب أردوغان هو الشرعية، وتبدأ دعوات التطهير والتصفيات والتخوين متجاهلة كل وجود للقانون والحكم الديمقراطي الذي كانت تتباكى عليه بالأمس.
في المقابل يعود العلمانيون لخطاب الديمقراطية قائلين أننا أيدنا الانقلاب لأن اردوغان كان يسعى للقضاء على الديمقراطية والجيش جاء ليحميها.
إسلاميون يرفضون حكم العسكر لكنهم يقاتلون من أجل حكم الكهنة ورحال الدين، و علمانيون يرفضون الديمقراطية إذا جاءت بمن يختلف معهم في الفكر ويفضلون رصاص العسكر عليها.
نقرأ تشوهات الذات في مرآة الاخر لا أقل ولا أكثر.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
812

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الجيش الوطني يهاجم مواقع المليشيات في وادي حيران ويسيطر على مواقع ويغنم أسلحة (صور)
قرارات جمهورية بتعيين اللواء الزنداني نائباً لرئيس هيئة الأركان واللواء رويس رئيساً لهيئة العمليات
صدور قرارات جمهورية بتعيين البحسني محافظاً لحضرموت والحارثي لشبوة والسقطري محافظاً لسقطرى
قائد العمليات المشتركة يتفقد قوات مكافحة الإرهاب والشرطة العسكرية وحماية المنشأة في عدن
إب : مصرع عدد من قيادات جماعة الحوثي في حادث مروع بنقيل سمارة
مقتل القيادي الحوثي «أبو مراد» وعدد من مرافقيه في شبوة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©