الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الصراري حرة
محمد جميح

الصراري حرة
الثلاثاء, 26 يوليو, 2016 11:46:00 صباحاً

مقاومة تعز والجيش يحررون قرى الصراري في جبل صبر، من قبضة الحوثيين.
الصراري مجموعة قرى، هذه القرى دخلتها مليشيات الإرهاب والدجل الحوثية، وحولتها قبل فترة طويلة إلى قلعة عسكرية محصنة. وهي أول القرى المتحوثة في تعز، حيث نشر الحوثيون بعض هرطاقاتهم القروسطية.
هذه القرى أمطرت بقية المناطق بأصناف النار المنطلقة من جبالها التي حولها حوثيو صعدة مع من تحوث من أبنائها إلى مخازن أسلحة وثكنات عسكرية.
كانت تشكل حلقة قاسية في حلقات حصار الحالمة.
شكلت خطورة كبيرة على قمة جبل العروس الاستراتيجي، الذي طهرته المقاومة من المليشيات...
المقاومة سيطرت على عتاد عسكري كبير خلفته مليشيات الإرهاب الحوثي في جبالها ومخازنها...
قيادات ميدانية كبيرة: حوثية ومتحوثة الآن في قبضة الجيش والمقاومة.
بقيت إشارة إلى أن المقاومة والجيش تعاملوا بمسؤولية تجاه الأسرى والمتحوثين...وأعطوا الأمان لأهالي القرى، من المدنيين، وهذا يحسب لمقاومة تعز والجيش اليمني.
على الأسر المتحوثة في تعز أن تعرف أن ارتباطها العضوي بصبر وشرعب والمخلاف والحجرية أبقى من ارتباطها السلالي بجماعة عبدالملك التي سترحل عن تعز اليوم أو غداً.
انفضوا أيديكم عن الأيادي المجرمة القادمة من مغارات الجغرافيا ومجاهل التاريخ...


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
811

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الجيش اليمني يعلن مقتل 20 حوثيا في مديرية الصلو بتعز
الحوثيون خائفون من سيطرة حشود المؤتمر وانصار المخلوع على العاصمة صنعاء
الحوثيون يصدرون بيان الحرب «1» ويهددون المخلوع صالح: عليه أن يتحمل ما قال والبادئ أظلم
هكذا يتاجر الحوثيون بالبطائق الشخصية في صنعاء ويستبدلونها بكرت يسمى «استبيان»
الحوثيون يهددون كبار التجار اليمنيين بنهب شركاتهم إذا لم يدفعوا رواتب الموظفين
قيادي حوثي منشق : تحالف المؤتمر والمخلوع مع الحوثيين «زواج متعة»
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©