الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / بيت الغزي
محمد جميح

بيت الغزي
الثلاثاء, 27 سبتمبر, 2016 04:34:00 مساءً

هذه الأسرة من قبيلة حاشد، ومن أعيانها، وتسكن في العاصمة صنعاء، في حي الحصبة. يوم أمس، 26 سبتمبر 2016، صحت من النوم على عدد ضخم من الأطقم المليشاوية تحاصر منزلها.
عناصر مسلحة مدججة بالسلاح: نساء مليشاويات مسلحات من عصابة الحوثي، رجال ملثمون متمرسون في أطقم عسكرية، وآخرون مع النساء هاجموا المنزل.
حاصر الرجال المنزل، وانطلق "الزينبيات" من العناصر الإجرامية المسماة "الشرطة النسائية" للحوثي.
دخلن المنزل أنهال "نسوان الحوثي" على "حريم الغزي" ضرباً، وركلاً.
تم الاستيلاء على كل مقتنيات نساء آل الغزي من ذهب وأشياء أخرى ثمينة، لم يسلم المطبخ، ولا غرف النوم من النهب والسلب.
رجال هذه الأسرة وجهوا أمس إهانات بالغة على يد العناصر الحوثية المسلحة من "رجال الحسين".
ضرب وركل وسحب في الشارع أمام الأطفال والنساء، اللواتي نلن نصيبهن من الضرب والركل والسحب، بعد سرقة كل شيء داخل البيت.
أهل الحارة كانوا ينظرون بعيون تملؤها الحسرة والغيظ.
لا يقدرون على عمل شيء.
يعرف المجرمون الذين داهموا منزل الغزي بأن أكثر ما يقصم ظهر الرجل اليمني هو إهانة زوجته أمام عينيه، أو إهانته أمام زوجته، دون أن يفعل شيئاً، ولذا يتعمد الحوثي القيام بمثل تلك الأعمال التي ما عرفناها في تاريخنا قبل أن تدخل علينا تقاليد "الحقد الإيراني" الفاضح.
رحل الحوثي عن بيت الغزي، "زينبياته" محملات بالذهب و"حُسَينيّوه" محملون بالمال، وبمعتقلي الأسرة الذين ذهب أقاربهم يسألون عن جريرتهم، دون أن يفيدهم أحد بشيء عن تهمة هذه الأسرة الكريمة التي تعرضت لعمل مريع يوم أمس في العاصمة صنعاء.
ألا تعرفون أيها اللصوص القتلة، أن الزمن "دوّار"، وستأتي عليكم العجلة التي أدرتموها.
لن ينسى اليمنيون ما فعلتموه خلال سنواتكم العجاف.
وسترون.

من صفحته على الفيس بوك

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1183

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الجيش اليمني يعلن مقتل 20 حوثيا في مديرية الصلو بتعز
الحوثيون خائفون من سيطرة حشود المؤتمر وانصار المخلوع على العاصمة صنعاء
الحوثيون يصدرون بيان الحرب «1» ويهددون المخلوع صالح: عليه أن يتحمل ما قال والبادئ أظلم
هكذا يتاجر الحوثيون بالبطائق الشخصية في صنعاء ويستبدلونها بكرت يسمى «استبيان»
الحوثيون يهددون كبار التجار اليمنيين بنهب شركاتهم إذا لم يدفعوا رواتب الموظفين
قيادي حوثي منشق : تحالف المؤتمر والمخلوع مع الحوثيين «زواج متعة»
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©