الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / فك "الزرارة"يا هادي
عبد الإله الحريبي

فك "الزرارة"يا هادي
السبت, 08 أكتوبر, 2016 10:03:00 صباحاً


في حديثه لقناة الجزيرة هدد الرئيس / عبد ربه هادي صالح بفك الزرارة ، وهو يعني فتح الصندوق الاسود الخاص بعلي صالح عندما كان رئيساً لليمن ، وأعتقد أن علي صالح بحاجة ماسة لمن يخرج مافي هذا الصندوق لعموم الشعب حتى يعرف حقيقته بقايا المنخدعين والسائرين في دربه ، وكذلك لتشكيل جبهة حقوقية قوية لمحاكمته في المستقبل على كل جرائمه التي ارتكبها ، قبل توليه السلطة وبعد توليه السلطة ، قبل الوحدة وأثناء الوحدة وبعد حرب ٩٤م ، وصولاً الى هذه الحالة التي وصل اليها الشعب ، الحرب التي تدمر وتقتل بفعل أحقاده المتراكمة على الشعب شمال وجنوب شرق وغرب ، أمنية لعموم الشعب أن يقوم هادي بفك الزرارة كما قال في مقابلته المتلفزة ، بالرغم من أن اليمنيون يعرفون إجرامية هذه الشخصية ( علي صالح ) ، إلا أنهم لم يحصلوا على المعلومات الدقيقة لجرائمه من الشخصيات التي عاصرته ، أو كانت على إطلاع بصناعة القرار ، كما هو الحال مع اللواء / علي محسن .. نائب الرئيس الحالي ، هؤلاء عليهم الان أكثر من أي وقت مضى فتح الملف الاسود للرئيس السابق ، وهو ملف متعدد الجوانب ، في الجريمة السياسية ، والجريمة الاقتصادية ، وجرائم في مختلف الجوانب المتعلقة بالتنمية بمختلف تنوعاتها ، الحديث من هذه القيادات التي عاصرت النظام السابق او كانت شريكة معه عن جرائم العهد السابق ضرورة ، ولو من باب التكفير عن الذنب لمن كانوا شركاء له ، فمصلحة الشعب تكمن اليوم في معرفة اكبر لمن كان يحكمه طوال ٣٥ عام وما يزال يحلم بحكم الشعب ولو عن طريق ولده وبالقوة .. نقول لهادي وغيره ( فكوا الزرارة .. وخلوا الشعب يذهل من هول ما ارتكبه هذا الشخص المريض نفسياً

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
432

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©