الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لا تجمعوا عليهم الاغتراب والحاجة
محمد جميح

لا تجمعوا عليهم الاغتراب والحاجة
السبت, 26 نوفمبر, 2016 07:54:00 مساءً

اطلبة اليمنيون الدارسون في الخارج يعتصمون في روسيا وألمانيا والهند ومصر ، والأردن وماليزيا ويصرخون من الصين وأندونيسيا، وغيرها من البلدان، ويرسلون رسائل استنجاد بالكتاب والصحافة والإعلام.

قطع الحوثي مرتباتهم، وخبأها في بدروماته، وصرف بعضها على معاركه العبثية...

الحكومة الشرعية مطالبة بأن تجد موازنة لإنقاذهم...
كنت طالباً مبتعثاً، وأدري حجم معاناة الطالب المبتعث جراء
انقطاع منحته الدراسية، أو تأخر رسومه الدراسية...
أنباء عن وعود حكومية بحل مشكلتهم، لكن أحدهم أرسل يقول: وعدونا كثيراً دون جدوى...

هؤلاء الذين يستنجدون من كل بلاد هم إخوتنا وأبناؤنا، ولن تعجز الحكومة عن توفير مستحقاتهم...

لا تجمعوا عليهم الاغتراب والحاجة...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
343

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الكشف عن وثائق تؤكد نهب صالح لأموال المساجد وتحويلها لحساباته
مقتل 11 حوثيا بقصف جوي في نهم والجيش يصد هجوما في حريب قرب بني حشيش
وزارة التربية توجه بمنع توزيع كتب الجزء الثاني من المنهج الدراسي الواردة من صنعاء (وثيقة)
مدير مستشفى الثورة يتهم أطباء وموظفي المستشفى بالعمالة وتنفيذ أجندات قوى خارجية (وثيقة)
في فضيحة جديدة .. طائرات الحوثي تباع في الإنترنت بأقل من 100 دولار (شاهد الصور)
هكذا خدعتا «شرعية عدن» و «إنقلابيو صنعاء» «الامم المتحدة» بشأن مرتبات الموظفين في اليمن
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©