الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الجنرال الاحمر وحقائق عن الحوثيين
عبد الإله الحريبي

الجنرال الاحمر وحقائق عن الحوثيين
السبت, 17 ديسمبر, 2016 09:22:00 صباحاً

إستمعت الى كلمة نائب رئيس الجمهورية اليمنية الفريق / علي محسن الاحمر التي القاها في مدينة مأرب ( عاصمة إقليم سبأ ) ، حملت هذه الكلمة العديد من الحقائق التي لا يدركها كثيرون ممن يقفون اليوم في صف الميليشيات الانقلابية ، ولعل أبرز هذه الحقائق ما تتعرض له بقايا الوحدات العسكرية الخاضعة لعلي صالح من نهب وسلب وتغيير لقيادات هذه الوحدات وتسريح لمنتسبيها وإستبدالهم بميليشيات الحوثي ، التي لديها هدف تقف وراءه إيران ، وهو بناء قوة عسكرية طائفية في اليمن تكون بديلاً للجيش ، وتكون هذه القوة البديلة ذات تمويل إيراني ، وبنائها عقائدياً بالطريقة التي تم فيها بناء الحرس الثوري الايراني ، وحقيقة أخرى توضحت من خلال تسليم الجانب التعليمي في الحكومة الانقلابية الغير معترف بها الى شقيق زعيم جماعة الحوثيين المدعو / يحيى بدرالدين الحوثي ، وهذا يعني توجه قوي ومتسارع لتغيير المناهج التربوية وقد بدأت بالفعل هذه الخطوات في بعض مناهج التربية والتعليم وبالاخص التعليم الاساسي ، ومن ضمن الخطوات المهمة في طريق تعبيد الطريق للتغلغل الايراني في اليمن تدريس اللغة الفارسية ، وتشجيع الطلاب على دراستها ، وتقول مصادر ان الجماعة الحوثية شرعت في فتح قسم لتدريس اللغة الفارسية في جامعة صنعاء ، من خلال هذه الحقائق يجب ان يعلم بقايا الحرس الجمهوري الموالي لصالح مستقبلهم ، ويكونوا على دراية من الان انه لن يكون بمقدورهم مزوالة نشاطهم ووظائفهم العسكرية والامنية ، سوف يحالون للتقاعد أو للتسريح من الحرس ، البديل يتم إعداده على قدم وساق في صعدة وفي بيروت وبغداد وطهران ، هذه الحقائق وغيرها تحتم على الشعب اليمني مواصلة مشوار الكفاح والنضال من أجل إستعادة الجمهورية ، وإعادة بناء جيشنا الوطني على أسس وطنية بعيداً عن الولاءات الضيقة للافراد والجماعات والاحزاب .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
318

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©