الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / موسم "الملاطيم"
موسى المقطري

موسم "الملاطيم"
الخميس, 16 مارس, 2017 08:05:00 صباحاً

على مذهب "الطمه يعرفك" يمارس الحوثيون هوايتهم المفظلة على أوجه جناح مؤتمر المخلوع ، ويظهر المخلوع في المقابل كمن يستمتع بـ "اللطمات" التي تتلقاها خدود اتباعه الغضة و "الجاعهم المبحشمة" .

في المجمل ليس جديدا على "اتباع" المخلوع ( واتباع هنا يجوز تأويلها بالاشتقاق من التبعية ، أو من "التبيع" وهو عندي أنسب وأقرب وأصدق ) ليس جديدا عليهم تلقي اللطمة تلو الاخرى ، فقد ظل المخلوع طوال حكمة يدربهم على الذلة والمسكنة والخنوع ، واقنعهم بفرية "من تزوج أمنا صار عمنا" وهي في السياسة باطلة .

ولأنهم متمرنين على تلقي الصفعات فلن ترى منهم ردة فعل ، ولن "تحس لهم خبر" ، والحديث عن أي مواجهة ، او استنهاض للعزة الانسانية ، أو ردة فعل مشرفة من هؤلاء "الاتباع" أعده ضرباًً من الخيال ، وطمعنا ان تظهر رجولتهم "المبطوحة" هو "كعشم ابليس في الجنة" .

ليعرف "اتباع" المخلوع الذين لازالوا يسبحون بحمده ، ويمسح بهم حذائه المتسخ من المكوث في البدرومات الموبؤة أن لاطمهم الأول ليس الحوثة ، وإنما المخلوع ذاته حين وضع يده الأثمة بيد هذه المليشيات الاجرامية ، لينتج لنا الطرفان مسخاً مشوهاً اقنعوا البسطاء أنها ثورة! وهو في الحقيقة انقلاباً مستوفي الأركان تحطم ولازال يتحطم يوماً بعد يوم على يد الشرفاء الذين لا يمكنهم تقبل هذه "الملاطيم" ، وشعارهم منذ 11فبراير لازال يتردد صداه (الموت ولا المذلة) .

مع اني استبعد من هؤلاء "الملطومين" صحوة نخوة ، أو استثارة عزة ، إلا أن الوقت لازال امامهم ليخرجوا من هذه "القمامة" التي وضعهم فيها المخلوع ، ولعل "لطمة" تفيقهم من هذا الانبطاح والاستذلال الذي يتجرعوه صباح مساء .

دمتم سالمين .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
293

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
المؤتمر يرفع صورة جديدة للرئيس هادي في صنعاء بعد عامين على ازالة كل صوره
تخرج دفعة عسكرية جديدة من لواء النقل العام في حضور وفد إماراتي و حكومي على أعلى مستوى
آليات عسكرية إماراتية تغادر مطار عدن الدولي وانتشار قوات سعودية ..تفاصيل
ولد الشيخ يطرح لمجلس الأمن مقترحي حل بشأن ميناء الحديدة ومدينة تعز
المخلافي لمجلس الأمن الدولي: لايجب أن يحصل الانقلابيون على مكافأة لجرائمهم
هكذا كانت حفاولة استقبال الرئيس هادي من قبل «الملك سلمان» في المغرب و هذا ما بحثها
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©