الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الرئاسة والحكومة وتوحيد غرف العمليات العسكرية والأمنية
أحمد شبح

الرئاسة والحكومة وتوحيد غرف العمليات العسكرية والأمنية
الخميس, 16 مارس, 2017 08:07:00 مساءً

تمضي مؤسسة الرئاسة والحكومة نحو توحيد غرف العمليات العسكرية والأمنية، وتحقق تقدما في هذا التحدي.

هذه الخطوات على أهميتها المٌلحة تحتاج لتوحيد الجبهة الاعلامية في غرفة موحدة، تٌتيح توحيد وتنظيم وتوجيه وتفعيل الآلة الاعلامية التابعة للشرعية والمٌناصرة لها، وهي آلة ضخمة وضاربة لكنها للأسف مٌشتتة مٌتناثرة تفتقر للتنسيق والتشبيك وحسن تدبير الموارد والامكانات المادية والموجودات البشرية الهائلة.

*من يٌتابع حجم انبهار الرأي العام الخليجي ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بظهور موفد قناة العربية والحدث محمد العرب، من موانئ حجة وجبال صعدة وصنعاء وصحراء مأرب وشبوة، يٌدرك أن المجتمع الخليجي غير مٌطلع على حقيقة ومجريات الأحداث في اليمن ومدى عجز اعلام الشرعية عن توصيل القضية للحلفاء الذين يٌحاربون مع اليمنيين لاستعادة اليمن ضمن عمليات عاصفة الحزم، وعجزه عن توصيل القضية والرسالة للأخوة العرب فضلا عن الغرب وباللغات المختلفة.

وهذا لا ينتقص أو يٌقلل من قيمة ونوعية ما يقوم به بن عمر العرب في مجال الاعلام العسكري الذي تحتاجه وتفرضه ظروف وحالة اليمن والخليج والمنطقة. وهذا التميز يظل محل احترام وتقدير.

*وجهة النظر أعلاه لا تعني نٌكران كل الجهود الجبارة أو الانتقاص من دور وسائل الاعلام والاعلاميين الذين يقدمون تضحيات كبيرة في ظروف مٌعقدة وبيئة بالغة الصعوبة.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
130

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
المؤتمر يرفع صورة جديدة للرئيس هادي في صنعاء بعد عامين على ازالة كل صوره
تخرج دفعة عسكرية جديدة من لواء النقل العام في حضور وفد إماراتي و حكومي على أعلى مستوى
آليات عسكرية إماراتية تغادر مطار عدن الدولي وانتشار قوات سعودية ..تفاصيل
ولد الشيخ يطرح لمجلس الأمن مقترحي حل بشأن ميناء الحديدة ومدينة تعز
المخلافي لمجلس الأمن الدولي: لايجب أن يحصل الانقلابيون على مكافأة لجرائمهم
هكذا كانت حفاولة استقبال الرئيس هادي من قبل «الملك سلمان» في المغرب و هذا ما بحثها
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©