الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الزهراء ليست بحاجة لتهنئتك يا عبدالملك الحوثي
أنور حيدر

الزهراء ليست بحاجة لتهنئتك يا عبدالملك الحوثي
الإثنين, 20 مارس, 2017 11:16:00 مساءً

الناس يتضورون جوعا ويموتون من الجوع والامراض والموظفين بدون رواتب إضافة إلى انعدام الأمن والأمان والاستقرار بسبب الحرب وعبدالملك الحوثي يخرج من مخبئة ويهنأ نساء اليمن والعالم الإسلامي بمولد الزهراء ويؤكد على التزود من نبع اخلاق الزهراء
يا عبد الملك الحوثي انت وجماعتك استحوا واخجلوا وابدأوا بأنفسكم وتزودا من نبع الزهراء رضي الله عنها
صدق الشاعر :
ابْدَأْ بِنَفْسِك فَانْهَهَا عَنْ غَيِّهَا *** فَإِذَا انْتَهَتْ عَنْهُ فَأَنْتَ حَكِيمُ
فَهُنَاكَ تُعْذَرُ إنْ وَعَظْتَ وَيُقْتَدَى *** بِالْقَوْلِ مِنْك وَيحصل التسليمُ
لَا تَنْهَ عَنْ خُلُقٍ وَتَأْتِيَ مِثْلَهُ *** عَارٌ عَلَيْك إذَا فَعَلْت عَظِيمُ.
تزودا من أخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم و ابنته الزهراء وتذكروا بأن الناس تموت اليوم بسببكم.

مارستم اعمال اجراميه خارجه عن اطار ديننا الحنيف وهي :
القتل والنهب والاعتقال والاختطاف والاخفاء للناس في السجون وتفجير المنازل والمساجد وتشريد الناس من منازلهم وتدمير المزارع و تاجرتم في السوق السوداء وصادرتم ممتلكات المواطنين ومداخراتهم و نهبتم إيرادات مؤسسات ومرافق الحكومة وسرقتم محلات الصرافة والمصانع والشركات ‏والبنوك التجارية و...

قليل من الحياء اذا كان لديكم ذرة حياء فالإنسان الذي يريد أن يتخذ من شخصية معينة قدوة يتأسى بها يجب عليه أن يلاحظ ويميز الخطوط العريضة والميزات المهمة لهذه الشخصية ويسير عليها.

ذرة شهامة كافية لان ترحلوا الى كهوفكم يا جماعة الفقر والمجاعة والفساد والنهب والتخريب والتدمير والتفجير و.....
الزهراء ليس بحاجة لتهنئتك هي في أمس الحاجة بأن تراك انت وجماعتك تطبقوا القيم والمبادئ الرائعه وان ترحموا الشعب اليمني من بطشكم وقتلكم وظلمكم وترحلوا إلى كهوفكم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
161

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©