الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لا تنسوا أبداً !
عبد الله شروح

لا تنسوا أبداً !
الثلاثاء, 02 مايو, 2017 05:13:00 مساءً

" ثلاثة أهداف خرجنا من أجلها :
1 _ إسقاط الجرعة الظالمة .
2_ إسقاط حكومة الفساد .
3 _ تطبيق مخرجات الحوار الوطني . " ،
في ظل هذا الصخب وتداخلات وضجيج الأحداث ينبغي أن لا ننسى أبداً هذه الأهداف التي رفعها الحوثيون كلافتة دعائية تضليلة لاحتواء أكبر كم من الغوغائيين وحشد أكبر قدر من التعاطف والقبول الداخلي .

إن الوعي يقاس بقدر تقلص مساحة السذاجة في العقل الجمعي ، وتراكم أكبر قدر ممكن من التجارب والدروس الماضوية ،
فالوعي ليس وليد لحظة طارئة ، بل عملية تراكمية مستمرة ، وليس بؤرة فجائية نصل إليها بقفزة حماسية وامضة ، بل واقع بطيء نحققه بتراكمات الصواب والخطأ برحلة حياتية جادة ومسؤولة .

ضمان " لقمة العيش " ستظل لافتة كل السياسيين ، ونقطة الإرتكاز الدعائية لكل الكيانات السياسية الطامحة للحكم في البلدان النامية ، حيث لا تزال حياة الشعوب فيها كفاحاً مسلحاً من أجل لقمة العيش وسدّ الرمق ! ،
لا تنسوا أبداً تلك اللافتة الدعائية بمنطلقاتها الشعبية الثلاثة ،
كما لا تنسوا أبداً ذلك التعامل الإنساني الراقي الذي انتهجه " ورعان " نقاط التفتيش الحوثية بُعَيد سيطرة الإنقلاب على مداخل العاصمة ،
لا تنسوا تلك الكلمات الودودة جداً :

_ أي خدمات يا أخي ?! .
_ العفو منكم أخرناكم ! .
_ توصلوا بالسلامة ، إن شاء الله ! .

لا تنسوا هذا الوجه الدعائي الذي تلقفكم به الإنقلاب في مهده ،
ثم انظروا كيف غدت الحرب على " الجرعة الظالمة " جرعات من الجوع القاتل والمجاعة المميتة ،
وكيف سقطت تلك التي كانوا يسمونها " حكومة الفساد " لينشؤوا بعدها حكومة بالكاد تعترف بنفسها ،
وكيف أن الإنقلاب أفصح عن نفسه كحركة مانعة لتطبيق مخرجات الحوار الوطني بشكل أساسي ! .

يا شعب " الأرَقّ قلوباً ، وألين أفئدةً " ، لا تنسوا أبداً كيف تم خداعكم بلافتات فياضة بالإحساس بكم وبمعاناتكم ، لتسقطوا فيما بعد بمستنقع " المشرفين " المفوضين من قبل " السيّد !" الذين لم يكتفوا بامتصاص دمائكم وأكل لحومكم ، فراحوا يلوكون عظامكم أيضاً بشَرَهٍ مقزز .

إن هذا الدرس كافٍ لتدركوا يا شعب الإيمان أن الشر لا يعرف بنفسه أنه شراً ، وهذا الأمر من الوضوح والبداهة ما يجعل مجرد العروج للإشارة إليه أمر مُخزٍ ومحرجٍ ! ،

ولا تتعاملوا مع السياسي كتعامل المنعمين بالجنة مع الملائكة في العالم المثالي ، ولا تجعلوا من أنفسكم ومستقبل بلادكم وأجيالكم لقمة سائغة للشياطين التي تدرك أنكم طالما كنتم طيبين .. حدّ السذاجة أحياناً !


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
111

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
جهات أمنية تمنع وصول فريق إعلامي من البي بي سي البريطانية إلى مدينة عدن ..تفاصيل
الحوثيون ينظمون رحلات تشييع لموظفي الدولة في معقلهم الرئيسي شمال اليمن ..تفاصيل
الحوثي يُجبر أغنياء وفقراء ذمار على دفع أموال للإحتفال بذكرى الانقلاب
بالصور.. أسرى حوثيين في قضبة الجيش السعودي وعشرات الجثث للقتلى في عمليات الحدود
الجيش الوطني يسيطر على وادي عبدالله الاستراتيجي قرب حدود جازان السعودية
حميد مجلي يهدد الفريق علي محسن الأحمر
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©