الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / إنصاف
محمد جميح

إنصاف
الإثنين, 05 يونيو, 2017 02:27:00 مساءً

لا يوجد مسلم واحد يسبُّ موسى، أو لا يحترمه، فيما الكثير من اليهود يسبون محمدا.
لا يوجد مسلم واحد يسب المسيح، أو لا يحترمه، فيما الكثير من المسيحيين يسيؤون لمحمد.
ولا يوجد سنيٌّ واحد يسب علياً، أو لا يحترمه، فيما الكثير من الشيعة يسبون عمر.
أليست الصورة واضحة؟
أليس هذا الإجمال البسيط يغني عن التفصيل الذي يتم من خلاله طمس الحقائق الواضحة؟
أليس هذا مؤشراً يجب أن ننطلق منه في تمحيص القضايا حول الأديان والطوائف، والتطرف والإرهاب؟
وإذا لم يكن هذا الإجمال النظري كافياً، فتعالوا لبعض التفصيل العملي، الذي تورده تقارير دولية محايدة:
مئات آلاف القتلى في المنطقة خلال السنوات الأخيرة هم "مسلمون سنة" قتلتهم أنظمة أو منظمات "شيعية" إرهابية، بدعم من روسيا "المسيحية".
ملايين المهجرين في المنطقة وفي الفترة ذاتها هم مسلمون سنة، هجرتهم الأنظمة والمنظمات المذكورة، وبدعم من الدولة ذاتها.
هل اتضحت الصورة؟
أضيفوا هذه:
الأمم المتحدة تنسب معظم عمليات القتل والتهجير خلال السنوات الأخيرة للأنظمة والمنظمات والدولة ذاتها، فيما تنسب النسبة الأقل لتنظيمي: "الدولة" والقاعدة، دون أن يعني ذلك أنهما ليسا إرهابيين.
لاحظوا أننا لم نذكر حروب بوش الابن "الصليبية"، ولا غزوات "المسيحي الورع" توني بلير في بلاد المسلمين، ولا حقبة الحروب الصليبية والاستعمار الحديث.
حقائق بسيطة وصادمة...
حقائق لشدة وضوحها لا يدركها الكثير من الناس...
حقائق، تغيب عن الجمهور في زحمة الضجيج الفاجر لآلة إعلامية تشبه ما تحدثت به الأديان من أوصاف المسيح الدجال.
هذا المنطق الفاجر في شيطنة المسلمين يجب أن يتوقف وسيتوقف، لأنه لا يساعد في الحرب على الإرهاب...
ويوماً ما، سيصحوا العالم على حقيقة ساطعة، وهي:
#المسلمون_ضحايا_إرهاب_لا_إرهابيون

من صفحته على الفيس بوك

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
321

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
مسلحون في تعز يعتدون على طاقم قناة «الجزيرة» وينهبون أجهزة البث
ثورية الحوثيين ترفض قرار تعويم الدولار وتطالب شركات الصرافة بإغلاق مكاتبها في الجنوب
نهب أجهزة البث.. مسلحون في تعز يعتدون على طاقم قناة «الجزيرة»
السعودية تنفي طلبها وساطة للتقارب مع إيران وحذرت من خطورة نظامها الإرهابي ودعت العالم لردعها
أموال الضرائب والجمارك والتأمينات تتحول إلى معسكرات تدريب جديدة في حجة وذمار ..تفاصيل
الأمير محمد بن سلمان يلتقي أعضاء من مجلس النواب المؤيدين للحكومة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©