الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وزير الاعلام الحوثي يوجه الاذاعات المحلية التي تُبث من صنعاء بمنع بث الاغاني الخليجية
وزير الاعلام الحوثي يوجه الاذاعات المحلية التي تُبث من صنعاء بمنع بث الاغاني الخليجية
الخميس, 07 سبتمبر, 2017 11:24:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وزير الاعلام الحوثي يوجه الاذاعات المحلية التي تُبث من صنعاء بمنع بث الاغاني الخليجية

*يمن برس - صنعاء
قالت مصادر إعلامية في العاصمة اليمنية ان وزير الاعلام الحوثي " ابو محفوظ " وجه الاذاعات المحلية التي بث من صنعاء بمنع بث الاغاني الخليجية .

وهو ما وصف بانه اغرب توجيه يصدر للإذاعات ووسائل الاعلام اليمنية  , وتبث من العاصمة صنعاء عدد كبير من الاذاعات المحلية على الموجه القصير ( أف أم ) .

المصادر اوضحت ان وزير الاعلام الحوثي المتهم بنهب القنوات والصحف في صنعاء , يعتبر الاغاني الخليجية في الاذاعات بانه استفزاز وفق مفهومه .

وشن ناشطون هجوما لاذاعا على الوزير الحوثي , وقالوا ان الحوثيون اليوم يحرمون الاغاني الخليجية , غدا سيحرمون كل الاغاني , وان مشروعهم الكهنوتي المتحجر هو الوجه الاخر للقاعدة وداعش التي تحرم الغناء .

فيما قال اخرون ان الحوثيين حرموا الاغاني الخليجية واباحوا الاغاني المصرية واللبنانية , وسخر اخرون ان مصر هي مشاركة في التحالف فهل يجوز سماع الاغاني المصرية ؟.. مطالبين الوزير الحوثي بفتوى !  .

كما تهكم اخرون , عن الاغاني اليمنية التي غناها فنانون خليجيون , وكذا اغاني ابوبكر !! .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2568
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©