الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثي يسيطر على قنوات «المخلوع صالح» ويضعه تحت الإقامة الجبرية
الحوثي يسيطر على قنوات «المخلوع صالح» ويضعه تحت الإقامة الجبرية
السبت, 16 سبتمبر, 2017 06:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«علي عبدالله صالح» يظهر وسط أنصاره في ميدان السبعين بصنعاء
«علي عبدالله صالح» يظهر وسط أنصاره في ميدان السبعين بصنعاء

*يمن برس - صنعاء
كشفت مصادر صحفية بالعاصمة اليمنية "صنعاء" لـ"سبق" أن الرئيس المخلوع علي صالح لم يعد يملك من أمور القيادة والسيطرة في حرب الانقلابيين على الشرعية باليمن شيئاً، بعد سيطرة زعيم الميليشيات الحوثية على قنوات المخلوع الإعلامية والظهور بقناته الفضائية الخاصة "اليمن اليوم" ولأول مرة قبل يومين في إشارة لتحول إدارتها للحوثيين.

وأكد لـ"سبق" مقدم برنامج "مسارات" بقناة الشرعية اليمنية "مصطفى القطيبي"؛ أن المعطيات أصبحت واضحة وهو أن الحوثي لم يظهر بقناة اليمن اليوم بقبول من المخلوع صالح، والمتوقع أن قناة المخلوع أصبحت تدار من قبل الحوثي وبشكل مباشر.

وأضاف: المخلوع صالح أصبح غير مسموح له حتى حضور الفعاليات والمناسبات؛ ولذلك كتب منشورًا في صفحته على الفيسبوك بأنه يفوض "عارف الزوكا" بالقيام بواجب حضور المناسبات والتعازي لقيادات حزب المؤتمر الخاص به، وهذا دليل على أن الحوثي يفرض عليه إقامة جبرية بصنعاء.

وأشار "القطيبي" إلى أن الدليل الآخر هو الإعلامي المقرب من الرئيس المخلوع الذي أجرى آخر مقابلة معه واسمه "نبيل الصوفي"، وبعد اجتماع أمس مع قيادات حوثية وإعلاميين وسياسيين من حزب صالح؛ خرج من الاجتماع ليكتب في صفحته أنه لن يكتب أو يتكلم في السياسة، وهذا دليل أن هناك ضغوطًا وتهديدات لقيادات صالح ومنعهم من مجرد الحديث، ما بالك من الاعتراض على الحوثي أو السفر من البلاد.

وأشار "القطيبي" إلى أن المخلوع صالح لم يعد يملك من أمره شيئًا، وهو أشبه ما يكون تحت الإقامة الجبرية، ولن يطول به المقام عن قريب إما معتقل أو مقتول، وفي أحسن الأحوال إذا تدخلت بعض القوى الكبرى منفيًّا خارج البلاد، وكل ذلك بعد أن أصبحت كل المؤشرات تدل على خسارته للسلطة وصار الوضع في صنعاء وخارجها تحت سيطرة الحوثي بشكل كلي بالفترة الأخيرة وبشكل مفاجئ.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6384
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©