الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحقيقة الكاملة لما يحدث في شركة التبغ والكبريت الوطنية كمران
الحقيقة الكاملة لما يحدث في شركة التبغ والكبريت الوطنية كمران
السبت, 17 نوفمبر, 2012 12:40:00 صباحاً

الحقيقة الكاملة لما يحدث في شركة التبغ والكبريت الوطنية كمران

*يمن برس - خاص
نفى مصدر مسؤول في الشركة الوطنية للتبغ والكبريت ما تردد خلال الايام القليلة الماضية من أنباء بشأن توقف العمل في مصنع "كمران" للسجائر التابع للشركة بسبب احتجاجات عمالية، وقال المصدر :"ان تلك الانباء لا اساس لها من الصحة ويراد منها التضليل على النجاحات التي حققتها قيادة الشركة الجديدة خلال الفترة القصيرة لتوليها إدارة الشركة".

وأكد المصدر في تصريح لـ "يمن برس" استمرار العمل في المصنع بشكل طبيعي ، وان هناك نجاحات غير مسبوقة تحققت في ظل قيادة مجلس إدارة الشركة ممثلة بالاستاذ نبيل الفقيه، سواء في مصنع السجائر او في إدارة الشركة وعلى جميع المستويات في الفترة الاخيرة.
 
وبشأن الاعتصام الذي نفذ الاربعاء الماضي ، اوضح المصدر، بان ما تم هو قيام ما يقارب 20 - 25 من موظفي الشركة بالتجمهر أمام البوابة الرئيسية بعد تحريض قلة من الموظفين، وبعد دقائق وصلت لهم لوحات من جهات خارج الشركة تنادي برحيل نبيل الفقية، بالتزامن مع وصول طاقم من قناة "اليمن اليوم" وقناة "العقيق" القريبتين من نظام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ، كما وصلت إلى المكان سيارة تحمل غداء و"بسكويت وعصائر" ومياه معدنية وعدد من الاشخاص الذين انضموا إلى مجموعة الموظفين المشار اليهم سابقا.
 
واشار المصدر إلى ان من شارك بالوقفة الاحتجاجية لا يتجاوزون الخمسين شخصا ، خاصة بعد وصول وجبات "الغداء"، ورغم ذلك قام رئيس مجلس إدارة الشركة نبيل الفقيه بتشكل لجنة من قيادات الشركة للتفاهم معهم، والنظر في أي شكوى او تظلم لديهم ، وطالبهم بتشكيل لجنة منهم لعرض قضاياهم على الإدارة، فرفض عدد منهم في حين قام عدد من أعضاء نقابة عمال الشركة بالتوجه لمقابلة الفقيه الا انه تم تهديدهم بالاعتداء عليهم في حاله قامو بمقابله الرئيس.
 
وفي هذا الصدد قام "يمن برس" بالتواصل مع مصدر في قيادة الشركة حيث أكد لنا رفض المحتجين مقابلة الفقيه ، ويصرون على رحيله بدون إبداء الاسباب او عرض مطالبهم ومشاكلهم، التي قال "انها ليست واضحة وغير موجودة اصلا".
 
وكان عدد من المعتصمين أشاروا إلى ان الفقيه قام بإقالة مدير قسم الكمبيوتر في الشركة محمد المخلافي بطريقة تعسفية وسحب سيارته بالقوة ، وفي استيضاحنا للموضوع تبين ان مدير قسم الكمبيوتر في الشركة كان قد استقال في سبتمبر الماضي، وطلب من الفقيه إعفائه من منصبه.
 
وقال المصدر أن رئيس مجلس إدارة الشركة نبيل الفقيه طلب حينها بعمل اختبارات وأجرى مقابلات مع موظفي القسم وقيادات في الشركة وتم بالفعل اختيار مدير جديد للقسم بديلا للمستقيل، مشيرا إلى انه تم عمل "استلام وتسليم" من قبل المدرين وقيد ذلك بمحضر رسمي، إلا ان المدير السابق ماطل في تسليم السيارة العهدة.
 
واضاف المصدر : ان المدير السابق عاد إلى مقر الشركة قبل ايام وقابل مدير الأصوال الذي طلب منه تسليم السيارة باعتبارها عهده ومن أصول الشركة الا انه اصر على عدم تسليمها فتم اخطار مدير أمن الشركة بذلك حيث عمل على احتجازها السيارة ومنعها من التحرك أمام مقر الشركة، وتم منعه حينها من مغادرة الشركة قبل ان يقوم بالتوقيع على محضر تسليم السيارة مع مدير قسم الكمبيوتر الجديد ومدير الأصوال وتم فتح محضر تسليم واستلام رسمي وقام مدير قسم الكمبيوتر السابق بتسليم السيارة.
 
الاعتداء على المخلافي
وفي هذا الصدد قال المصدر ان الجميع في الشركة تفأجوا بعد يومين من عملية تسليم السيارة بأخبار منشورة في مواقع إلكترونيةأخبارية انه تم الاعتداء على مدير قسم الكمبيوتر السابق ، الامر الذي نفته الشركة جملة وتفصيلا.
 
واضاف المصدر ان رئيس مجلس إدارة الشركة نبيل الفقيه بعد معرفته بتلك الاخبار قد وجه فتح تحقيق بالموضوع ، وقام مدير التسويق في الشركة بزيارة المدير المستقيل في بيته واستفسر منه حول ما تم نشره من أخبار الاعتداء عليه من قبل أمن الشركة وارغامه على التوقيع محضر التسليم؟ مشيرا إلى ان المدير المستقيل محمد المخلافي نفى ذلك واستهجن تلك الاخبار، ومايزال التحقيق جارياً في الواقعة لحين رفع التقرير النهائي لرئيس مجلس الاداره.
 
وضع "الشركة" بعهد الفقيه
 تولى السيد نبيل الفقيه إدارة شركة التبغ والكبريت الوطنية، بقرار جمهوري خلفا لـ توفيق صالح عبدالله صالح ، احد اقرباء الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حيت كانت الشركة رغم انها عامة تدار لصالح العائلة بطرق مشبوهة، وبعد تولي الفقيه قام بعمل تغييرات واتخذ قرارات جريئة لتصحيح مسار الشركة وأسهمت في الحفاظ عليها وتم ايقاف اهدار أموال الشركة والفساد الذين كان متفشي فيها خلافا لما كان في عهد توفيق.
 
وحصل موقع يمن برس على عدد من تلك القرارات والتغيرات الهامة التي طالت الشركة :
ـ عند تسلم الأستاذ نبيل الفقية لرئاسة مجلس إدارة الشركة أصدر قراراً بتخفيض راتبه 50% وتحويل مبلغ الـ 50% السابق لصالح عمال المصنع. حيث استفاد من قراراه 137 موظف.
وكشف لنا مصدر مسؤول في الشركة ان راتب رئيس مجلس إدارة الشركة السابق توفيق صالح كان 4,348,515 ريال يمني شهرياً.
 
ـ أقر رئيس مجلس الإدارة بترشيد نفقات مدراء الشركة والذين كانوا يتقاضون أموالا طائل ونسب من إيرادات الشركة مقابل مايمسى بالمخاطر وفي المقابل الموظفين في المصنع كانو لا يحصلون على شيء. حيث تم اتخاذ قرار من قبل الفقيه بنقل نسب من مستحقات المدراء المبالغ فيها لصالح العمال المستحقين.
 
ـ اوقف الفقيه الحوافز الشهرية التي كانت تذهب لبعض مدراء الشركة والتي كانت تصل في الشهر مابين 2 - 3 مليون ريال لكل مدير. فضلا عن مبالغ اخرى كانت تصرف بطرق أخرى وبدون وجه حق.
 
ـ وجه الفقيه بعد توليه إدارة الشركة بإنشاء مركز تدريبي لتدريب موظفي الشركة، وايضاً اصدر قرار بتدريب الموظفين على استخدم الكمبيوتر بشكل احترافي ، وايضاً وجه بدورات تدريبية لكافة الموظفين للحصول على الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب ICDL.
 
ـ تعيين مدير تجاري جديد للشركة ، حيث استطاعت الشركة في صفقة واحدة الحفاظ على مبلغ 70 مليون ريال يمني كانت سابقاً تذهب في صفقات مشبوهة في عهد القيادة السابقة للشركة .. خاصة في حال دخول وسطاء في الصفقات والتي كانت تكلف الشركة ملايين الريالات.
حيث ذكر المصدر ان الصفقة التي تمت لنفس الصنف في اخر صفقه تمت في عهد توفيق صالح بمبلغ 1 مليون دولار أمريكي، أي مايزيد عن 200 مليون ريال يمني.
يذكر ان الشركة الوطنية للتبغ والكبريت تعقد صفقات لشراء مواد خام تصل إلى 6 مليار سنوياً.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
24609
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©