تابعنا :
Yemen Press يمن برس
Yemen Press يمن برس
يمن برس
السبت 2014/08/02 الساعة 09:32 AM
 الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / «يمن برس» ينشر إحصائية لما خلفه القصف الحوثي على دماج
«يمن برس» ينشر إحصائية لما خلفه القصف الحوثي على دماج
الأحد, 01 ديسمبر, 2013 04:30:00 مساءً

كلمات متعلقة:
دماج


النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
احد سيارات الدعوة في دماج تعرضت للقصف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
احد سيارات الدعوة في دماج تعرضت للقصف

*يمن برس - خاص
اتهم قيادي سلفي، جماعة الحوثي بمواصلة قصف منطقة دماج بمحافظة صعدة، شمالي اليمن، بمختلف أنواع الأسلحة، وسط إحصائيات طبية حصل عليها«يمن برس» بوصول عدد القتلى إلى 155 قتيلا وتجاوز الجرحى ال400 شخص..
 
وأفاد القيادي احمد شبان الوادعي بأن دماج تشهد قصفاً مستمراً بمختلف أنواع الأسلحة منذ نحو شهر ، من قبل جماعة الحوثي، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، لم يحدد عددهم، مشيراً إلى أن القصف ما يزال مستمراً على المنازل .
 
وتحدثت مصدر محلية عن ‘نفاد المواد الغذائية والأدوية من أهالي المنطقة، خاصة مع دخول فصل الشتاء في ظل تفشي الأمراض والأوبئة’، على حد قوله.
 
وقالت المصادر أن أهالي المنطقة اضطروا إلى اتخاذ ملاجئ غير مهيأة تشهد اكتظاظاً كبيراً من قبل المواطنين، التي لجئوا إليها هرباً من القتل نتيجة القصف المستمر.
 
إلى ذلك، نفت اللجنة الرئاسية المكلفة بحل النزاع في دماج ما نشرت بعض المواقع الإخبارية عن تعرض طائرة كانت تقلها لإطلاق نار مؤكدة أن أعضاء اللجنة لم ينتقلوا من صعدة إلى أي جهة وأن الطائرة التي تعرضت لإطلاق نار كانت تحمل جنودا مع المراقبين العائدين إلى صنعاء.
 
وقال رئيس اللجنة الرئاسية يحيى أبو أصبع في تصريح نقلته صحيفة الثورة الرسمية إن جنديين من لجان المراقبة اعتقلوا في نقطة تفتيش تابعة للحوثين في منطقة الخانق يوم أمس أثناء نقلهم مواد غذائية لزملائهم بتهمة تزويد السلفيين بذخائر أسلحة خفيفة مضيفا أن اللجنة اجتمعت مع قيادات من أنصار الله ومحافظ صعدة للعمل على الإفراج عن الجنديين معتبرا أن عملية الاختطاف تأتي في ظل تعرض قوات المراقبة لمضايقات كبيرة واتهامات من الطرفين.
 
وأشار أبو أصبع إلى أن الحوثيين قاموا بالتقدم وإحكام الخناق على دماج من ثلاثة مواقع وأن إطلاق النار بالأسلحة الخفيفة لم يتوقف طوال الأيام الماضية..
 
موضحا أن الوضع في دماج مأساوي وبعض جثث القتلى تعفنت من دون أن تستطيع أي جهة الوصول إليها ونقلها بالإضافة إلى الوضع الغذائي والإنساني الصعب ودعا رئيس اللجنة الرئاسية السيد عبدالملك الحوثي باعتباره صاحب قرار الحرب والسلم والقوة المسيطرة على أرض الواقع إلى اتخاذ قرار فوري بإيقاف إطلاق النار وتجنيب البلاد الفتنة الطائفية التي تظل برأسها والحيلولة دون استمرار أنصار الله في التوسع وتنفيذ الآلية التي وضعها رئيس الجمهورية ووقع عليها الطرفان.
 
من جهته أكد رئيس لجنة المراقبة في منطقة دماج أمين الحميري أن المراقبين لايزالون في مواقعهم رغم الاشتباكات العنيفة التي تشهدها المنطقة من قبل طرفي النزاع.
 
وأشار في تصريح ل (الثورة) إلى أن انسحاب المراقبين من موقع (بيت الحتيش ومعمل البلك) جاء بطلب من السلفيين بعد تجدد الاشتباكات وهو ما ساعد الحوثيين على التمدد.
 
مؤكداً أن لجنة المراقبة ملتزمة الحيادية ولاتميل لطرف عن الأخر وجميع أعضائها من أبناء القوات المسلحة والأمن ولاصحة للمعلومات التي يقول أن اللجنة منحازة.
 
لافتاً إلى أن الاشتباكات في دماج نتج عنها عن سقوط أكثر من 120 قتيلاً وعشرات الجرحى من السلفيين في نهاية الأسبوع المنصرم ولا توجد إحصائية عن عدد القتلى وجرحى الحوثيين بسبب امتناعهم عن الأدلاء بأي معلومات بشأن ذلك.
 
نافياً وجود أي ضحايا من قبل أعضاء لجنة المراقبين باستثناء الأربعة الجنود الجرحى الذين انفجر بهم اللغم في أول يوم لنزول اللجنة.
 
وأوضح رئيس لجنة المراقبة أمين الحميري العراقيل التي يواجهها أعضاء اللجنة ناتجة عن عدم التزام الحوثيين بوقف إطلاق النار.
 
داعياً في ختام تصريحه طرفي النزاع إلى الالتزام بالشروط التي وضعتها اللجان العسكرية والرئاسية والبرلمانية والاستجابة إلى دعوات رئيس الجمهورية.
 
«يمن برس» ينشر إحصائية لما خلفه القصف الحوثي:
 
 (155) قتيلا
 
(406) جريح
 
( 139) مفقود
 
(112) حالة جفاف شديد وسوء تغذية بين الاطفال ما دون الخامسة للفترة 15 الى 24 نوفمبر /
 
(67) حالة التهاب رئوي شديد للفترة /15 الى 24 نوفمبر ويحتاجون الى تمديد بالمستشفى
 
(47) جريحا من الاطفال والنساء وكبار السن
 
(23) قتيلا من الاطفال والنساء وكبار السن


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3707
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

أقرأ ايضاً :
صالح يعتذر للرئيس هادي ويقبل دعوة التصالح والتسامح والاصطفاف الوطني عبر قناة «اليمن اليوم»
القاعدة تتبنى الهجوم على نقطة المضي في حضرموت وقتل 20 جندياً وتنشر فيديو العملية والغنائم
اليمن‬ يسلم المملكة 8 سعوديين مطلوبين أمنياً
الحكومة تكشف عن حزمة من «الإصلاحات الاقتصادية والمالية» وتحسين الخدمات الاجتماعية للمواطنين
الأمنية العليا تروي تفاصيل الاحتجاجات التي شهدتها صنعاء أمس وتحذر من المساس بأمن واستقرار الوطن
شركة النفط اليمنية تعلن توفر المشتقات في عموم المحافظات وفقا للأسعار المحددة وتحدد سعر الغاز المنزلي
 
تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
ماستبعد
Sunday, 01 December, 2013 10:35:38 PM
من شباب اليمن
ماستبعد

ما سنبع وقوف السعوديه ورى هذاالمشاكل بس اقول لهم اتقو الله انتو تقتلو ابنا جلنكم تفنلو اسنه في اليمن بيم ما اليمن يعاني من هذا الشرذمه الغوغتئيه خلو مشاكل النف ونفجير الاوضاع نتفاهم في ما بينا في الخير نحنو اخوه تجمنا عادات ةتقاليد ودين واحد وشريعه وحده اقفو هذا الدعم اللي انتم تدفعوه للخونه في شمال الوطن في الاخير نحنو سند لكم ايران تحفر لكم وتسحب من تحت اقدامكم ابسط مانلكوه لا تغركم القوه فالقوه تحتاج رجال منعاونيين سيبقع اليمن عضدكم الايمن والله اننا نتلهف للموت بس من اجل كرامتنا وليس من اجلكم انتم اخوتنى في أي حاال نحنو لا نطيق نقتل بعض نحنو سندكم وانتم ستبقون سندا لنا واتركونا من المهترات الغوغائه




 
 
 
 
 
كاريكاتير
 
 
فيديو
 


 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2012 ©

برمجة وتصميم:
شبكة للحلول التقنية