الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / بيانات نارية صادرة عن الجيش الموالي للحوثيين والمجلس السياسي ردا على قصف القاعة الكبرى
بيانات نارية صادرة عن الجيش الموالي للحوثيين والمجلس السياسي ردا على قصف القاعة الكبرى
السبت, 08 أكتوبر, 2016 11:27:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بيانات نارية صادرة عن الجيش الموالي للحوثيين والمجلس السياسي ردا على قصف القاعة الكبرى
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
توالت ردود الأفعال من قبل المجلس السياسي الأعلى وقيادة القوات الموالية للحوثيين، على القصف الذي استهدف الصالة الكبرى، جنوب العاصمة صنعاء، وأسفر عن مقتل وإصابة قرابة 650 قتيل وجريح بينهم قيادات عليا.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم القوات الموالية للحوثيين، العميد الركن شرف لقمان، إن ما بعد قصف الصالة الكبرى بصنعاء، لن يكون كما قبلها.

واتهم لقمان في تصريح نشرته وكالة أنباء "سبأ" بنسختها التابعة للحوثيين، قوات التحالف العربي بتنفيذ عملية القصف، مشيرا إلى أنها لجأت لقصف المدنيين، بسبب عجزها عن تحقيق أي تقدم في جبهات القتال.

ودعا كافة منتسبي القوات المسلحة، الموالية للانقلاب، إلى ارتداء البزة العسكرية والتوجه إلى جبهات القتال، للتصدي لمن وصفهم بالغزاة.

من جانبه، توعد المجلس السياسي الأعلى التابع للانقلابيين، أن استهداف "التحالف" للصالة الكبرى بصنعاء، لن يمر دون رد يشفي صدور اليمنيين، حسب قوله.

ودعا المجلس في بيان نشرته وكالة أنباء "سبأ" التابعة للحوثيين، منتسبي الجيش واللجان الشعبية، إلى استخدام كل الوسائل والخيارات المتاحة للرد علی قصف الصالة الكبرى بصنعاء.

وحمل المجلس السياسي التابع للانقلابيين، مجلس الأمن والأمم المتحدة، مسؤولية القصف، مطالبا بإصدار موقف واضح، كما دعا إلى الخروج في تظاهرة صباح الغد في العاصمة صنعاء، تنديدا بقصف الصالة الكبرى، ورفضا لنقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10717
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©