الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وزير الثقافة الأسبق يطمئن الجميع عن صحته ويكشف عن اللحظات الأولى المروعة لقصف صالة العزاء
خالد الرويشان
وزير الثقافة الأسبق يطمئن الجميع عن صحته ويكشف عن اللحظات الأولى المروعة لقصف صالة العزاء
الأحد, 09 أكتوبر, 2016 08:42:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اثناء اسعاف الاستاذ خالد الرويشان عقب اصابته في قصف الصالة الكبرى بصنعاء (السبت 8 اكتوبر 2016)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
اثناء اسعاف الاستاذ خالد الرويشان عقب اصابته في قصف الصالة الكبرى بصنعاء (السبت 8 اكتوبر 2016)

*يمن برس - صنعاء
"أنا بخير ..الحمدلله" بهذه الكلمات طمئن  وزير الثقافة الاسبق خالد الرويشان الجميع عبر صفحات التواصل الاجتماعي (فيس بوك) بعد إشاعة وفاته بحادثة قصف الصالة الكبرى بصنعاء يوم امس السبت .

وقال الرويشان عبر منشور كتبه بصفحته بالفيس بوك " كيف نجوت وأنا على بعد أمتار من الصاروخ الأول ..كيف خرجت أثناء المحرقة حتى البوابة وسط الظلام والبارود الذي أغلق رئتي..

وأضاف " حين أصبحت عند البوابة الخارجية للقاعة ..سمعت الصاروخ الثاني
وكان وضّاح ولدي ممسكا بيدي مثل ملاك نزل من السماء ..والبندق ماتزال في يده رغم أنه كان خلفي مباشرة في القاعة! ليس إلاّ إرادة الله ورحمته.

وعن اصابته قال الرويشان "ثمّة إصابة بسيطة في الرأس تم علاجها لتوّي دخلت البيت حزني على الضحايا أكبر من الكلام".

وقال الرويشان "لقد شعرت أنها من الأنانية أن أعلن أني بخير .. بينما لا أعرف شيئا عن مئات الضحايا ..لكني تغلّبت على ظن الأنانية وأحببت أن أطمئنكم أحبائي في اليمن كله".

وفي نهاية كلامه قال الرويشان "أعرف أنكم قلقون درجة الموت لكن، مَنْ يطمئنني أنا عن مئات الضحايا".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5326
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
ما ذا حدث ؟
Sunday, 09 October, 2016 08:54:06 AM
حسين عبدالقادر
ما ذا حدث ؟

مطلوب شهادة لله عن ما حدث بالفعل وهل الانفجار ناتج عن قصف جوي ام هو ناتج عن مقذوفات اخرى بازوكا اوطلقات مدفع او ما شابه ذلك




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©