الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / شيخ سوري يوزع «براءة من النار» على كل شاب يتطوع للعمل مع قوات الأسد! (فيديو)
شيخ سوري يوزع «براءة من النار» على كل شاب يتطوع للعمل مع قوات الأسد! (فيديو)
الأحد, 09 أكتوبر, 2016 10:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
شيخ سوري يوزع «براءة من النار» على كل شاب يتطوع للعمل مع قوات الأسد! (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وطن
لطالما كانت تصريحات علماء الدين المقربين من النظام السوري، مثار جدلٍ واسع بين السوريين، إذ أنها لم تكتف بالدفاع عن المسؤولين بحسب، بل راحت تمجدهم لدرجة التأليه، وتوزع درجات الإيمان والكفر، على هذا وذاك، وفق ما تمليه عليهم أجهزة المخابرات الأمنية.

آخر تلك المشاهد، ما نشرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي، لشيخ موالي للنظام السوري في قناة “أوغاريت” ، والذي أكد أن كل شاب تأتيه دعوة للخدمة ضمن جيش الاحتياط، ويوافق عليها، كتب الله له براءة من النار وهو في بيته!.

كلمات تسببت بضجة واسعة بين المعلقين الذين راح بعضهم يسخر منهم، وراح الآخر يشتمه ويوبخه، آخذاً بمثل سوريٍ شهير يقول: “يشتري المسبة شراء”، وعلق طارق حسين حول ذلك قائلاً: “وإذا شرب المتة مع العرق البلدي. دخل. الفردوس الأعلى واذا سرق الغسالة العادية غسلت ذنوبه لشهر وإذا كانت اتوماتيك غسلت ذنوبه جميعا وإذا سرق مكيف أو براد لا يصيبه نصب يوم الحشر”.

كذلك علق مصطفى الأمير ساخراً من رواية الشيخ: “قال كمان العسكري بتجيه كرت دعوة ع بيت بتقول رايح ع عرس”!.

وجرت العادة في الوطن العربي، أنّ لكل سلطان حاشيته من  علماء الدين، يسوقون ويزوقون، يسوغون ويهللون، ويضفون على قرارات الحاكم لبوس الدين وقدسية الشّرع، ومباركة السّماء.

وأضحى ظهور هؤلاء الشّيوخ على وسائل الإعلام السورية مسلسلا يوميا، بعد أن كان الحديث بالسياسة منهم ممنوعا منعا شاملا من الظهور في وسائل الإعلام، اللّهم إلّا من وجه أو وجهين “بعثيين أكثر من حزب البعث” حسبما يقول ناشطون سوريون.


 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1807
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©