الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هكذا علّق الحرس الثوري الإيراني على استهداف العزاء بصنعاء
هكذا علّق الحرس الثوري الإيراني على استهداف العزاء بصنعاء
الإثنين, 10 أكتوبر, 2016 12:24:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هكذا علّق الحرس الثوري الإيراني على استهداف العزاء بصنعاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عربي21
وصف الحرس الثوري الإيراني استهداف عزاء بصنعاء، بـ" الخطوة الإجرامية لآل سعود"، التي "ستسوقهم خطوة واسعة أخرى صوب الانهيار"، حسب ما جاء في بيان للحرس الثوري نقلته وكالة "فارس" الإيرانية.

وقال الحرس الثوري: "إن السياسات الأمريكية في العالم الإسلامي تحولت إلى عامل لارتكاب المجازر الجماعية تدريجيا بحق المسلمين في أفغانستان والعراق ولبنان وفلسطين وسوريا وليبيا والبحرين خلال الأعوام الأخيرة وزادت حدتها في كارثة منى بمكة المكرمة والعدوان على الشعب اليمني المظلوم والأعزل".

وأضاف البيان "أنه ومنذ عام ونصف العام يسعى نظام آل سعود السفاح إلى تعويض خسارته السياسية على مستوى جغرافيا العالم الإسلامي، باستهداف أهل اليمن بالتزامن مع المسلمين في سوريا والعراق وإراقة دمائهم".

وتابع "أن ما حصل في مجلس العزاء بصنعاء من استهداف أكثر من 1500 مسلم عربي يندرج في هذا الإطار، لكن هذه الخطوة الإجرامية لآل سعود ستسوقهم خطوة واسعة أخرى صوب الانهيار".

واتهم الحرس الإيراني الرياض بتبييت نوايا "شيطانية" ضد العرب والمسلمين مثلها مثل الاحتلال الإسرائيلي، معتبرا أن "هذه الجريمة الجنونية والقرن وسطية ستقرّب نظام آل سعود الآيل إلى الزوال والفاقد لأي شرعية سياسية وشعبية ومقبولية إقليمية ودولية نحو المصير الذي انتهى إليه حكام دكتاتوريون ومكروهون في المنطقة والعالم العربي كصدام والقذافي".

وقال البيان إن: "الشعب الثوري في اليمن وبقيادة حركة أنصار الله (الحوثيون) الشعبية والمقتدرة سينتقم لهذه المجزرة المروعة وسيلقن النظام السعودي وحماته الخبثاء درسا لن ينسوه أبدا".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2310
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©