الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / صحيفة: هذه قرائن تكشف تورط المخلوع و«الحوثي» في قصف صالة العزاء
صحيفة: هذه قرائن تكشف تورط المخلوع و«الحوثي» في قصف صالة العزاء
الإثنين, 10 أكتوبر, 2016 12:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
صالح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
صالح

*يمن برس - متابعات

طالب مصدر رئاسي يمني بسرعة التحقيق في تفجير الصالة الكبرى الذي استهدف قيادات وصفها بأنها مؤيدة للشرعية وتعمل من أجل حقن الدماء وتحقيق السلام.

وقال المصدر في تصريح لصحيفة «عكاظ»  السعودية إن التحقيقات ستعري الميليشيات الانقلابية وتحدد الجهة المتورطة في ذلك التفجير، خصوصا أن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن حريص على سلامة المدنيين. وأضاف متسائلا: «من المستفيد من هذا القصف أليس الحوثي والمخلوع؟».

من جهته، قال المحلل العسكري اليمني توفيق السامعي إن هناك رواية تشير إلى وجود دلائل كثيرة وكبيرة تؤكد أن قصف الصالة التي كان يقام فيها مجلس عزاء


كان من أحد معسكرات ميليشيات المخلوع صالح التي تملك صواريخ كتلك التي سبق أن استخدمتها في ضرب منزل عبدالله بن حسين الأحمر 2011، والسفينة الإماراتية أخيرا، ما يعني أن التفجير يأتي في إطار تصفيات حسابات بين الانقلابيين.

ولفت السامعي إلى أن وجود فتحة صغيرة في سطح المبنى الملحق بالصالة وتطاير سقف الهنغر وبقاء شبكة الحديد يدل على أن التفجير ليس نتيجة لقصف جوي، وإنما بصواريخ عرضية أو تفجير داخلي أدى إلى تطاير وتفكك شرائح الحديد من السطح وبقاء الأعمدة الصغيرة والكبيرة.

وتابع قائلا: إن قصف تجمعات العزاء والأفراح ليس جديدا على إرهابيي الحوثي، فقد قصفوا مخيم النازحين في حرض، وأعراس في ذمار والمخاء، إضافة إلى منشآت خدمية منها مصنع الألبان في الحديدة الذي سقط فيه أكثر من 12 قتيلا العام الماضي. واتضح في حينه أن القصف كان بقذائف دبابة جراء رفض المصنع صرف مادة الديزل للمعسكر المجاور له، مع أن الانقلابيين حاولوا في إعلامهم تحميل التحالف العربي المسؤولية.

وأضاف، هناك شهود عيان أفادوا بأن الانفجار في صالة العزاء لم يكن نتيجة قصف جوي. وأشارت قناة «روسيا اليوم» الفضائية إلى أنه نجم عن صاروخ أرض - أرض.

ويعزز ذلك الرأي ما أورده القيادي الحوثي حسن زيد في تغريدة نشرها قبل نحو 12 ساعة من الحادثة وبشر فيها بما سماه «حدث عظيم»، إضافة إلى ما أوردته صحيفة الديار التابعة للحوثي من تهديد بكنس أمين العاصمة عبد القادر هلال والذي قتل في الحادثة ويعد من رجال الدولة المؤيدين للسلام والتعايش.

ورأى الإعلامي اليمني رياض الصلوي أن مؤشرات تبدأ من تغريدة حسن زيد وتنتهي بتصوير حادثة التفجير بالفيديو تشير إلى أنه كان مخطط لها سلفا، إذ إن الملاحظ في مقطع الفيديو الذي نشر أن هناك تجهيزات من قبل إعلام المخلوع للتصوير الذي تم بكاميرات ذات تقنية متطورة وليس عبر هاتف الجوال. وقربت تلك الكاميرات المشهد من مسافة بعيدة وبوضوح. كما أن المصور قام بتقريب التصوير قبل الانفجار الثاني وابتعد بعد حدوثه.

وأضاف "الأمر الآخر هو صوت الانفجار كان قويا جدا. ولو لاحظنا أن المسافة التي تقع بين الصالة والمصور نجد أن المصور من المفترض يبعد عن الصالة 100 متر لا أكثر حتى يسمع كل هذا الصوت لكن هو صور من مكان بعيد من خلال تقريب الصور.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
27433
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©