الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الانقلابيون في صنعاء يستغلون حادثة الصالة الكبرى لكسب تعاطف وتأييد دولي
الانقلابيون في صنعاء يستغلون حادثة الصالة الكبرى لكسب تعاطف وتأييد دولي
الإثنين, 10 أكتوبر, 2016 11:02:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الانقلابيون في صنعاء يستغلون حادثة الصالة الكبرى لكسب تعاطف وتأييد دولي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
يحاول تحالف الانقلاب في صنعاء، استغلال حادثة الصالة الكبرى، استغلالا أمثل، وذلك للحصول على تأييد وتعاطف دولي، بعد أن فشل تحالف الحوثي وصالح في استمالة أي أطراف دولية خلال الأشهر الماضية، خصوصا بعد تشكيل المجلس السياسي، وكذا استئناف جلسات البرلمان، وكذا البدء بتشكل حكومة إنقاذ.

وتثير التحركات الأخيرة، التي أعقبت مجزرة القاعة الكبرى، الكثير من التساؤلات، حول الجهة المسؤولة عن الهجوم، وما إذا كان هناك طرف داخلي، تورط في الهجوم بشكل مباشر، أو عبر أطراف أخرى.

وفي هذا السياق، قام منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ي اليمن، والقائم بأعمال السفير الروسي، صباح الإثنين، بزيارة إلى مكان الصالة الكبرى، بعد أن تم تجريف أهم الأدلة التي قد تقود للطرف المسؤول عن الهجوم، بهدف كسب تعاطف أممي روسي مع الانقلابيين، والذين يحاولون الظهور على أنهم مستهدفين بهذا الهجوم.

كما تزامن هذا، مع لقاءات أجراها رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي اليوم الإثنين، مع القائم بأعمال السفير السوري الحكم دندي، والقائم بأعمال سفير إيران الإسلامية محمد فراهت والقائم بأعمال سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن، اندريه تشرنوفول.

وخلال اللقاءات، دعا الراعي، برلمانات روسيا وسوريا وإيران، إلى العمل بجدية بما من شأنه قيام حكومات بلدانهم بالضغط على دول تحالف العدوان لإيقاف ما وصفها بالحرب العدوانية على اليمن، وفك الحصار البري والبحري والجوي، وكذا فتح المطارات، وتسهيل عودة العالقين في عدد من مطارات العالم.

وتحدث الراعي، وهو من أبرز القيادات السياسية الموالية للرئيس السابق، حول حادثة استهداف الصالة الكبرى بصنعاء، محاولا تسويقها لدى الدبلوماسيين الثلاثة، بالإضافة إلى حديثه عن استهداف مؤسسات ومنشئات وغيرها منذ بداية عاصفة الحزم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1457
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©