الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قائد عسكري يكشف عن نوعية الهجوم التي تعرضت له الصالة الكبرى بصنعاء
قائد عسكري يكشف عن نوعية الهجوم التي تعرضت له الصالة الكبرى بصنعاء
الثلاثاء, 11 أكتوبر, 2016 09:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قصف الصالة الكبرى بصنعاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
قصف الصالة الكبرى بصنعاء

*يمن برس - متابعات
كشف العميد محمد الحجوري أركان حرب اللواء 314 في نهم وقائد اللواء الثالث في الحرس الرئاسي اليمني سابقا «موال للشرعية الآن» أن المتفجرات التي تم استخدامها قنابل تشبه القنابل الإيرانية التي استخدمتها مخابرات الملالي في تفجير مسجد النهدين في العام 2011م إبان ثورة الشباب السلمية.

وقال الحجوري ي لصحيفة "المدينة" السعودية : إن الانقلابيين نفذوا هذه العملية الغادرة لقطع الطريق أمام خروج مسيرة تندد بأفعال الحوثي مكونة من عناصر الحرس الجمهوري التي شقت عصا الطاعة وتمردت على الانقلابيين وأساتذة الجامعات وكافة شرائح المجتمع التي ترفض التجويع وعدم صرف المرتبات".

 وأشار إلى أن "الانقلابيين من قوى الحوثي وعفاش أرادوا كسب الناس بافتعال هذه الجريمة البشعة لأنهم فشلوا في إخراج أي مسيرة مساندة لمشروعهم الانقلابي".

 وأضاف: "ما يجري من حالات الاختطاف المتبادلة بين جماعة الحوثي والمخلوع صالح يعد مؤشرًا على انتهاء شهر العسل بينهما مشيرًا إلى أن الخلافات القائمة بين الانقلابيين هي نهاية تحالفهم ضد مشروع اليمن الاتحادي الجديد الذي اتفقت عليه كل المكونات السياسية المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
14706
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©