الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / السيسي يطلق ألسنة إعلامييه ضد السعودية لا بتزازها
السيسي يطلق ألسنة إعلامييه ضد السعودية لا بتزازها
الثلاثاء, 11 أكتوبر, 2016 07:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 السيسي يطلق ألسنة إعلامييه ضد السعودية لا بتزازها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
استنكر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، وقف السعودية تزويد مصر بالبترول، بسبب تصويتها للمشروع الروسي بشأن الأزمة السورية بما يعارض المملكة، قائلًا: "السعودية لا تطيق موقفًا قياديًا مستقلًا لمصر، وتريد قرار بلادنا ملحقا بسياستها".

وأضاف "عيسى"، في برنامجه "مع إبراهيم عيسى"، المذاع على قناة "القاهرة والناس"، أن المملكة لا تنتهج إلا سياسة التدمير من أجل إسقاط بشار، ولا ترى مأساة الشعب السورى بسبب تحالفه مع إيران، وليس بسبب الاستبداد، زاعما أن السعودية استثمرت مليارات الدولارات في تدمير وتخريب وقتل وقصف العرب، كما فعلت في اليمن.

وأشار "عيسى"، إلى أن السيسي كان حكيما بعدم التورط بحرب اليمن، وجنّب مصر حربًا عبثية، كما جنبها أن تكون يدها ملطخة بدماء اليمنيين، لكنه أعلن وقوفه مع المملكة شراء لخاطرها، مؤكدًا أن مصر تدير علاقتها بالأزمات العربية المحيطة من المقاعد الخلفية لعدم وجود موقف واضح، وحاجة السيسي للدعم المادي السعودي في التأييد والدعم، وهو ما يظهر في إفراط استقبال الملك سليمان بن عبد العزيز، العاهل السعودي.

وتابع: "الإفراط في استقبال الملك سلمان فيه من كرم مصر وفيه ما يليق بملك عربي كبير ولكن يظهر فيه كا لو أننا في انتظار كفيل".

واستكمل: "المملكة تدمر وتزهق أرواح الأمة  في صراع سياسي على نفوذ مخجل لأن مصر غابت، ولو أنها قوية لأوقفت تلك المهازل التي تقوم بها المملكة".

 ووجه عيسى حديثه للسعودية وإيران، قائلًا: "كونوا رجالًا وحاربوا بعض خلينا نخلص بدل ما انتو شغالين تحاربوا بعض في سوريا واليمن ولبنان والعراق".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8903
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©