الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / البخيتي يكشف بالوثائق مؤمراة الحوثيين على تفكيك ألوية الحرس الجمهوري وتسليم قيادتها لعبدالخالق الحوثي وموقف صالح والجائفي
البخيتي يكشف بالوثائق مؤمراة الحوثيين على تفكيك ألوية الحرس الجمهوري وتسليم قيادتها لعبدالخالق الحوثي وموقف صالح والجائفي
الاربعاء, 12 أكتوبر, 2016 10:43:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثي يوجه باعتماد مليار ريال لإعادة تأهيل قوات الحرس الجمهوري
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الحوثي يوجه باعتماد مليار ريال لإعادة تأهيل قوات الحرس الجمهوري

*يمن برس - خاص
كشف القيادي الحوثي المنشق، علي البخيتي، تفاصيل مؤامرة الحوثيين على ألوية الحرس الجمهوري، المعروفة بـ(قوات الاحتياط)، والخطة الكاملة التي وضعوها للسيطرة على تلك الألوية.

وقال البخيتي، في منشور على حسابه الشخصية بموقع "فيسبوك"، وكذا موقع "تويتر"، إن مؤامرة الحوثيين على ألوية الحرس الجمهوري التي لم تخضع لسيطرتهم بدأت من اللجنة العسكرية التي شكلها المجلس السياسي، والتي كان الهدف منها توفير غطاء لتصرفات الحوثيين.

وأوضح القيادي الحوثي المنشق، في المنشور الذي رصده "يمن برس"، أن مؤامرة جماعة الحوثي تتلخص في تسليم قيادة ثلاثة ألوية حرس جمهوري وكتيبة لعبدالخالق الحوثي شقيق عبدالملك الحوثي زعيم الجماعة، وفصلها عن الحرس الجمهوري إدارياً ومالياً.

ونشر وثائق، قال إنه حصل عليها من قائد عسكري رفيع في الحرس الجمهوري، وهي عبارة عن محاضر اللجنة العسكرية المشتركة، على بعضها إمضاء اللواء محمد القوسي والعميد عبد الكريم الحوثي واللواء الركن حسين خيران.

وأضاف البخيتي، إن القائد العسكري الذي زوده بالمحاضر، قال إن لديه معلومات أن لدى التحالف العربي نسخة منها، مشيرا إلى أنه في حال سيطر الحوثيين على تلك الألوية، سيقوم التحالف بقصفها فورا.

وقال إن المؤامرة الحوثية، تستهدف اللواء 7 مشاة العرقوب خولان، واللواء 102 مشاة جبل شوكان بني حشسش، واللواء 63 مُشاة بيت دهرة، وكتيبة اللواء 62 نهم، وجميعها من ألوية الحرس الجمهوري، الموالي للرئيس السابق.

ونصت المحاضر المرفقة، على إشراف العميد عبدالخالق الحوثي على الألوية إشرافاً كاملاً وتكون تحت قيادته المباشرة، ويخول جميع الصلاحيات المالية والإدارية، كما نصت على منح عبد الخالق الحوثي الصلاحية الكاملة في تغيير من يتنصل من القادة وتجنيد بدل من يفر من الجنود عند توجيههم وإرسالهم إلى جبهات الحرب.

وتقول الوثائق إن اللجان الشعبية التابعة للحوثيين، تعرضت لخسائر فادحة في جبهات القتال، وأنه جاء الوقت لإدخال ألوية الحرس الجمهوري في المعارك تحت قيادة عبدالخالق الحوثي.

وأشار البخيتي إلى أن تلك المؤامرة الحوثية تهدف للقضاء على ما تبقى من ألوية الحرس الجمهوري التي يمكن أن يوكل إليها استلام صنعاء إذا ما تم التوصل إلى تسوية سياسية.

وقال إن الرئيس السابق علي عبد الله صالح رفض تلك القرارات الصادرة عن اللجنة العسكرية، وسعى إلى إيقاف العمل بها، كما أنه عرف أن القوسي وقع عليها مجبرا بعد أن تلقى تهديدات مبطنة.

كما أوضح أن الشهيد اللواء علي الجائفي، قائد قوات الحرس الجمهوري رفض تلك التوجيهات وأبلغ اللجنة العسكرية أن الضباط رفضوها وأنها ستؤدي إلى حالة تمرد داخل تلك الألوية ستؤدي إلى مشاكل كبيرة.

وأضاف نقلا عن القائد العسكري الرفيع الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الشهيد الجائفي خاطب اللجنة قائلا: "ستتحملون مسؤولية قصف العدوان لتلك الألوية وتدمير ما فيها من سلاح وقتل أفرادها، وبالتالي سحق آخر معسكرات رسمية للدولة".

وبحسب البخيتي، فإن الحوثيين هدفوا من المؤامرة الدخول للألوية والإستيلاء على أسلحتها وإقصاء قادتها بحجة التمرد وتجنيد بدلاً عن الأفراد الذين لن يتوجهوا للجبهات، لافتا إلى أنهم يخشون من بقاء تلك الألوية خارج سيطرتهم، يريدون تفتيتها ونهب ما فيها بحجة أنها معرضة للقصف، لكي لا يبقى هناك أي وحدات رسمية قوية.

وقال الضابط الذي سرب الوثائق: "يجب أن تنشرها ليعرف الجميع أن الحوثيين إذا ما نفذوا تلك المؤامرة على تلك الألوية سيتحملون نتيجة ما قد يحدث لها"، بحسب البخيتي.

وأضاف الضابط: "نحن درسنا وعملنا في الميدان لأكثر من 30 سنة ولن نقبل أن يقودنا الطفل عبدالخالق الحوثي ولا المعتوه عبدالكريم الحوثي ولا غيرهم".

واستطرد قائلا: "لا نريد أن ندخل مع الحوثيين في مواجهات لذلك سربنا تلك المحاضر ليكون الرأي العام على اطلاع ولنبرئ ضمائرنا أمام الله والشعب والجنود"، مشيرا إلى أن هناك غليان داخل تلك الوحدات بعد شيوع الخبر عن تلك المؤامرة، وإلى الآن لم يتمكن الحوثيين من تنفيذها بسبب رفض الشهيد الجائفي.

وأضاف الضابط الرفيع بالحرس الجمهور: "نحن ننتظر أي تسوية سياسية لنتسلم مهامنا من أي قيادة توافقية جديدة للبلد لنحمي العاصمة بكل من فيها بما فيهم الحوثيين لكنهم أغبياء"، قائلا: "نحن لسنا محسوبين على أحد، وأي قيادة سيتم التوافق عليها سنتبع توجيهاتها، وما يحز في أنفسنا أن تقود الحرس مليشيات طائفية مسلحة".

وحمل الضابط اللجنة العسكري المشكلة من قبل المجلس السياسي، مسؤولية إصرارها على تنفيذ توجيهات المجلس السياسي الذي يقوده الحوثي صالح الصماد، وسيلحق العار بأعضائها.
 
يمن برس - البخيتي يكشف بالوثائق مؤمراة الحوثيين على تفكيك ألوية الحرس الجمهوري وتسليم قيادتها لعبدالخالق الحوثي وموقف صالح والجائفي
يمن برس - البخيتي يكشف بالوثائق مؤمراة الحوثيين على تفكيك ألوية الحرس الجمهوري وتسليم قيادتها لعبدالخالق الحوثي وموقف صالح والجائفي
يمن برس - البخيتي يكشف بالوثائق مؤمراة الحوثيين على تفكيك ألوية الحرس الجمهوري وتسليم قيادتها لعبدالخالق الحوثي وموقف صالح والجائفي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10911
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
التقويم القمري الحق
Thursday, 13 October, 2016 12:03:00 AM

تعليق مخالف - تم حذفه من قبل إدارة الموقع





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©