الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / في عيد ميلاده الـ 55.. عمرو دياب فلسطيني أم يمني؟
في عيد ميلاده الـ 55.. عمرو دياب فلسطيني أم يمني؟
الخميس, 13 أكتوبر, 2016 01:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
في عيد ميلاده الـ 55.. عمرو دياب فلسطيني أم يمني؟

*يمن برس - هافينغتون بوست عربي
يتمتع المغني المصري عمرو دياب بشعبية كبيرة في مصر والعالم العربي، رافقت أغنياته الشبابية العاطفية والحالمة قصص حب من المحيط إلى الخليج، علة مدى 3 عقود هي عمر مشوار " الهضبة" الفنى.

30 عاماً لم تمر عليه كما مرّت على غيره، فـ دياب لا يزال رمز الشباب الدائم والشعبية المتجددة مع كل عمل فني.

فيما يلي معلومات عن عمرو دياب وأبرز المحطات في مشواره الفني.

اسمه بالكامل عمرو عبد الباسط عبد العزيز دياب، وعمره 55 عاماً، من مواليد 11 أكتوبر/ تشرين الأول 1961

وكثر الحديث عن أصوله إذ ذكر موقع "المصري لايت" أن دياب، ولد عام 1961، لأم مصرية، وأب من أصل فلسطيني يافاوي، وهاجر والده عام 1948 إلى مدينة بورسعيد، وحصل على الجنسية المصرية وعمل في قناة السويس.

كما قيل أن أصوله من اليمن وتحديداً من إحدى القرى التابعة لجنوب حضرموت، ومن عائلة كبيرة ومعروفة هناك تسمى «العوالقة». حيث تزوج والده من والدته وهو طالب يدرس في الجامعة في مصر، ثم انفصل عنها بعد أن أنجب «عمرو»، ليسافر بعدها للجنوب وانقطعت صلته بعدها بطليقته وابنه لفترة طويلة بسبب بعض الظروف التي احتفظ بها الأب لنفسه، وفقًا لموقع MBC.

بعد نشوب حرب 1967 قامت السلطات المصرية بِإجلاء سُكان محافظات قناة السويس، واضطرت عائلة دياب إلى الانتقال إلى مدينة ههيا بِمُحافظة الشرقية واستقرت هناك.

وحصل عمرو دياب على درجة البكالوريوس في تخصص الموسيقى العربية من أكاديمية الفنون عام 1983 وبدأ حياته الغنائية في نفس العام. شجعه والده على الغناء منذ طفولته حيث بدأ بتقديم حفلات مدرسية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5716
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©