الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / ماذا قالت أول نائبة اسكتلندية مسلمة عن داعش والإسلام؟
ماذا قالت أول نائبة اسكتلندية مسلمة عن داعش والإسلام؟
الخميس, 13 أكتوبر, 2016 08:50:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ماذا قالت أول نائبة اسكتلندية مسلمة عن داعش والإسلام؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت

قالت أول نائبة مسلمة بالبرلمان الاسكتلندي إن تنظيم داعش لا يمثل الإسلام، بل هو على النقيض منه، مشيرة إلى أن السيدات المسلمات يجب أن يتحدن لمواجهة تلك الأفعال التي لا تمثل الإسلام على الإطلاق.

وفي حوار خاص قالت النائبة تسمينة أحمد شيخ إن من أهم أولوياتها تنظيم قمة برلمانية للسيدات المسلمات، بغرض جمع النائبات المسلمات من كل أنحاء العالم لمناقشة سبل وضع حد للفقر وكيفية إيصال المعنى الحقيقي للإسلام وما تمثله المرأة المسلمة في الحقيقة"، مشيرة إلى وجوب إعطاء مساحة من الحرية للسيدات المسلمات للتحدث عن دينهن.

وبسؤالها عن زي المرأة المسلمة، قالت النائبة الاسكتلندية إنه يجب أن يُترك الأمر كلية للمرأة المسلمة لتقرر ماذا تريد أن ترتدي، مضيفة أن "المرأة حاربت لاكتساب كل حق من حقوقها، ويجب أن نستمر في تلك الحرب".

وأعربت تسمينة أحمد شيخ عن ثقتها في الشعب الأميركي، وأنهم لن يقبلوا "بالتصريحات الرهيبة" التي قيلت عن المسلمين، في إشارة إلى تصريحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب المضادة للمسلمين.

وقالت البرلمانية المسلمة إنها كانت أول من طلب من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وجوب التعامل مع تلك التصريحات مثلما يتم التعامل مع "دعاة الكراهية".

وحول النمو الملحوظ في الجناح اليميني في السياسة الأوروبية، والظروف التي أدت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قالت النائبة الاسكتلندية إنه للأسف فقد "تم التعامل مع ذلك الأمر تحت تأثير المشاعر المضادة للهجرة"، مضيفة أن النتيجة انتهت إلى رئيسة وزراء تقود حزباً يتبع أجندة يمينية.

ووصفت ذلك بأنه ليس بالأمر الجيد للمملكة المتحدة ولمكانتها في العالم، مؤكدة: "نحن نريد أن نكون جزءاً من عالم يرحب بالآخر".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1898
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©