الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / جديد روسيا.. حيل وخدع "أسلحة قابلة للنفخ"
جديد روسيا.. حيل وخدع "أسلحة قابلة للنفخ"
الجمعة, 14 أكتوبر, 2016 05:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
جديد روسيا.. حيل وخدع "أسلحة قابلة للنفخ"
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت


نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، تقريراً بعنوان "سلاح جديد في الترسانة الروسية قابل للنفخ"، وتحدثت فيه عن حيلة خداع وتخف معروفة باسم "ماسكيروفكا".

وعادة ما تستخدم روسيا مجموعة من تكتيكات التخفي، تختلف عن الوسائل التي تستخدمها جيوش البلدان الأخرى، من خلال اعتمادها على أفكار هدفها التضليل خلال المعارك التي تشارك بها، بينها سوريا. وتحاول موسكو بحسب الصحيفة أن تستعمل الحرب النفسية كعنصر بالغ الأهمية لتحقيق طموحاتها الجيوسياسية في البلاد التي تحارب فيها، وهو ما أكده مراقبون ومحللون تحدثوا عن أسلحة أعلنت روسيا عن وصولها إلى سوريا مؤخرا في الإطار ذاته.

كما أن روسيا استخدمت التخفي والتضليل في أكثر من مكان، ونشرت معلومات كاذبة للإعلام في أكثر من مرة، سواء في أوكرانيا أو أفغانستان والشيشان وغيرها، بحسب الصحيفة الأميركية، ووصفها مراقبون عسكريون بأنها فعالة.

وتهدف موسكو من فكرة "ماسكيروفكا" إلى تضليل عدوها، وجعله ضمن دائرة تخمينات واسعة، وتستخدم روسيا هذه السياسة التي لا تعترف بشكل مباشر بنواياها الحقيقية. ونقلت عن محللين عسكريين قولهم إنه أسلوب تمويه عسكري وتضليل سياسي ومراوغة بارعة.

ويرى مراقبون أن روسيا تعتمد السياسة ذاتها في سوريا حالياً، من خلال تصريحاتها بخصوص إرسال أسلحة فتاكة، وإعلانها إنشاء قواعد ونشر قوات دائمة في سوريا، إضافة إلى عشرات التصريحات بخصوص إرسال تلك الأسلحة إلى سوريا، جميعها لم يؤكد وصولها حتى الآن.
يمن برس - جديد روسيا.. حيل وخدع \"أسلحة قابلة للنفخ\"
يمن برس - جديد روسيا.. حيل وخدع \"أسلحة قابلة للنفخ\"
يمن برس - جديد روسيا.. حيل وخدع \"أسلحة قابلة للنفخ\"
يمن برس - جديد روسيا.. حيل وخدع \"أسلحة قابلة للنفخ\"
يمن برس - جديد روسيا.. حيل وخدع \"أسلحة قابلة للنفخ\"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1488
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©