الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / دعوات لقصف معسكر ريمة حميد في «سنحان» بعد تسريب صالح
دعوات لقصف معسكر ريمة حميد في «سنحان» بعد تسريب صالح
السبت, 15 أكتوبر, 2016 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي عبدالله صالح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
علي عبدالله صالح

*يمن برس - الجزيرة نت
عقب التسريب الأخير الذي بثته الجزيرة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، طالب نشطاء قوات التحالف بقصف معسكر ريمة حميد الذي ورد ذكره في التسجيل واستمات صالح في الدفاع عنه باعتباره مخزنا لأسلحة نوعية يملكها.

وأطلق مغردون ونشطاء عدة وسوم بعد أن فجر التسجيل المسرب جدلا في الشارع اليمني، كان أبرزها #تسريبات_صالح_الجايفي و #ريمة_حميد و صاحب أبين، امتلأت بمئات المنشورات التي حوت سخرية وتحليلا لما جاء في التسجيل.

واتهم النشطاء عبر وسم #تسريبات_صالح_الجايفي الرئيس المخلوع بقتل قائد قوات الاحتياط اليمنية اللواء علي الجايفي، بينما اعتبر البعض أن صالح ما زال هو المتحكم بالجيش اليمني، وأضاف آخرون أنه من أوصل الحوثيين إلى صنعاء وانقلب على الرئيس الشرعي هناك.

واعتبر المغردون أن التسجيل يكشف عن الطريقة التي كان يحكم بها صالح البلاد، وعن حجم الحقد الذي يحمله تجاه أي مؤسسة أو فرد يخرج عن طوعه.

أما وسم #ريمة_حميد فقد احتل صدارة الترتيب عند النشطاء اليمنيين، وذلك بعد ذكر المخلوع اسم هذه المنطقة التي هي مسقط رأسه وتضم معسكرات تحوي سلاحا حافظ عليه حتى بعد تسليمه السلطة عام 2012.

وطالب النشطاء قوات التحالف العربي بقصف المنطقة للتخلص من السلاح الموجود فيها، واعتبر آخرون أن تحرير صنعاء مقترن بالتخلص من السلاح الموجود في هذه المنطقة، ليتساءل آخرون لماذا كل هذا الخوف من قبل صالح على هذه المنطقة من خلال لغة التهديد التي أطلقها في حال قرر أي شخص الاقتراب منها.

من جهة ثانية دشن نشطاء وسم #صاحب_أبين للدلالة على لغة التعالي التي كان يستخدمها المخلوع ويثير فيها النعرات المناطقية، في إشارة منه للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي ينتمي لمحافظة أبين جنوب اليمن.

واتهم المخلوع في التسجيل بعض قادة الجيش بأنهم عملاء للرئيس الشرعي للبلاد وهدد بحرقهم وتصفيتهم، وهو ما قابله النشطاء بالسخرية وردد العديد منهم بأنهم عملاء لصاحب أبين لأنه الرئيس الشرعي ويحمل مشروع اليمن الاتحادي بحسبهم.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6179
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©