الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / موظفة سابقة لدى ترامب تضيف المزيد حول مغامراته الجنسية
موظفة سابقة لدى ترامب تضيف المزيد حول مغامراته الجنسية
الأحد, 16 أكتوبر, 2016 03:21:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ترامب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ترامب

*يمن برس - متابعات
ازدادت الانتخابات الأمريكية سخونة، بعد أن دخلت منحنى لم تدخله من قبل، حيث تصدر ملف تصريحات المرشح الرئاسي دونالد ترامب حول النساء الحملات الانتخابية الأسبوع الماضي.

وبدأت عدة نساء في الكشف عن طريقة تعامل ترامب مع النساء، آخرهن موظفة عملت معه لمدة 18 عاما، أكدت في تصريحات لها أن ترامب كان يحاول أن يعطي الانطباع لكل من حوله أنه آلة جنسية.

وقالت باربرا ريس، في مقابلة مع شبكة "سي أن أن"، إن ترامب "حين أصبح أكثر فأكثر نفوذا، كان يقول إن النساء يلاحقنه، ويتبعنه، ويرغبن بممارسة الجنس معه، ثم قال إنه كان يمضي الكثير من الوقت في إقامة العلاقات مع العديد من النساء، حتى أن أعماله تراجعت، وألقى باللوم على شقيقه وموظفيه الإداريين في انهيار أعماله".

وردا على سؤال "هل أصبح ترامب زير نساء؟" قالت ريس: "كان يريد بالفعل أن يبدو كآلة جنسية، كان يريد أن يفكر الناس به بهذه الطريقة".

وردا على سؤال "هل يمكن أن يكون عدائيا جنسيا فوق أنه زير نساء؟"، أجاب ريس: "نعم، أعتقد ذلك؛ لأنني رأيته عدائيا في العمل، رأيته يبالغ في فرض سلطته، ويسيء استغلال ما لديه من قوة. وأعتقد أن الاعتداء أو التحرش الجنسي هو نوع من إساءة استخدام السلطة. يمكنني أن أفعل ذلك لك؛ لأني أكون من أكون. أعتقد أن ذلك أثر عليه، وبالتالي يبدو منطقيا بالنسبة لي أن يقوم بأمر كهذا".

ومع ذلك، أكدت ريس أن ترامب لم يتعرض لها جنسيا طيلة فترة عملها معه، وأضافت: كان يعاملني كما يعامل الرجال، كان يصرخ بوجهي ويشتمني، كما يفعل مع الرجال، ولكنه كان يحترمني، ولم يكن تعامله متحيزا جنسيا".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4287
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©