الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / صحيفة تكشف عن قيام الحوثيين بقتل خصومهم أثناء حادثة القاعة الكبرى
صحيفة تكشف عن قيام الحوثيين بقتل خصومهم أثناء حادثة القاعة الكبرى
الإثنين, 17 أكتوبر, 2016 12:10:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
حادثة قصف الصالة الكبرى بصنعاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
حادثة قصف الصالة الكبرى بصنعاء

*يمن برس - متابعات
كشف مصدر قيادي في رئاسة الأركان اليمنية أن المتمردين الحوثيين سعوا بكل طاقتهم إلى استغلال ما حدث عقب تفجير الصالة الكبرى في صنعاء، السبت الماضي، إلى تحقيق أهدافهم، حيث قاموا باستخدام أسلحتهم الشخصية لتصفية عدد من الموجودين، وأطلقوا عليهم النيران، كما اختطفوا بعضهم واقتادوهم إلى أماكن مجهولة، بعد أن تعرضوا لإصابات طفيفة، وعادوا بهم إلى المستشفيات جثثا هامدة. 

وأضاف المصدر أن الحوثيين دأبوا على مثل هذه الأساليب، حيث كشفت التحقيقات أنهم قاموا أكثر من مرة باستهداف بعض المواقع، أثناء قيام طائرات التحالف العربي لاستعادة الشرعية بالتحليق فوق سماء العاصمة صنعاء، وصوبوا نحوها نيرانهم، ثم نسبوا ذلك الفعل لطائرات التحالف، وفي أحيان أخرى زرعوا قنابل ومتفجرات وعبوات ناسفة قرب بعض المواقع المدنية، وعند ظهور مقاتلات التحالف بادروا إلى تفجيرها، والادعاء بأن الطائرات هي التي ارتكبت ذلك الفعل.

سوابق إجرامية
أضاف المصدر "التحقيق جار ولم ينته بعد، وهناك لجنة تحقق فيما جرى، وستحدد سبب وفاة كثير من الضحايا، والانقلابيون يرتكبون الكثير من الجرائم، سواء فلول المخلوع صالح أو ميليشيات الحوثيين، ويضربون أهدافا مدنية وتجمعات، وأقدموا في مرات كثيرة على تفجير منازل المدنيين، لمجرد مخالفتهم الرأي، واختطفوا الكثير من عناصر المقاومة الشعبية وأقاربهم، وما زال مصير الآلاف مجهولا ولا تدري عائلاتهم شيئا عنهم، كما تتعرض الأحياء السكنية في مأرب وتعز إلى قصف مدفعي عشوائي على مدار الساعة، حيث تتساقط القذائف والصواريخ على المنازل في الأحياء التي لا تشهد عمليات عسكرية".

أدلة وإثباتات
مضى المصدر قائلا "أثناء حروب المخلوع مع الانقلابيين كنت مشاركا ضمن الجيش الحكومي في صعدة، ورأيت بأعيني أنهم عندما يريدون ضرب أهداف معينة كمبان أو مواقع تجمعات يضعون فيها عبوات ناسفة، فإذا استطاعوا الوصول إليها يقومون بتفجيرها، وإذا لم يستطيعوا وجهوا إليها المدفعية، وعندما يسمعون صوت الطيران يطلقوا صواريخهم على تلك الأمكنة، ويقومون بتفجيرها ومن ثم يتهمون الطائرات بأنها التي فعلت ذلك. وهذه الأساليب معروفة عن الحوثيين، لأنهم يمكن أن يفعلوا أي شيء خلال المواجهات، وغالبا تصاحب أعمالهم انتهاكات لمبادئ حقوق الإنسان والقوانين الدولية".
واختتم المصدر تصريحاته بالقول "من أكبر الدلائل على عدم مبالاة الحوثيين بأرواح المدنيين، محاولتهم إطلاق صاروخ على جموع من المواطنين أثناء تشييع جثمان الشهيد عبدالرب الشدادي في مأرب، وقيامهم في وقت لاحق بتفجير خيمة العزاء وقتل خمسة مدنيين.

*الوطن السعودية


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3792
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©