الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / كيف تحدثت نانسي عجرم عن ابنتيها وأسئلتهما الحساسة؟
كيف تحدثت نانسي عجرم عن ابنتيها وأسئلتهما الحساسة؟
الإثنين, 17 أكتوبر, 2016 03:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
نانسي عجرم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
نانسي عجرم

*يمن برس - متابعات
تناولت المطربة اللبنانية نانسي عجرم في حوار مع مجلة "سيدتي" علاقتها بابنتيها إيلا وميلا.

ووصفت عجرم سلوك إيلا وميلا. ووصفت إيلا بالمتهورة، مؤكدة أن آخر همها ما يدور حولها.

وقالت إنّ إيلا ترمي نفسها في حوض السباحة لحظة وصولها غير آبهة بالنتائج، بعكس ميلا التي تنتبه للتفاصيل كافة، وتتفحص الحوض وحرارة المياه.

وأسهبت عجرم في وصف سلوك إيلا قائلة إنها تثير اسئلة حساسة، وتقول: "سألتني مرة هل الله موجود معنا؟ فقلت لها طبعا موجود معنا في كل مكان. فتقول لي: يعني هو يراني ويعرف إذا كذبت عليك في قلبي سرا؟ فأقول لها طبعا".

وأضافت: "تعاود مرة أخرى السؤال لتتأكد وتقول لي: إذا كذبت عليك هل يعرف الله أنني كذبت عليك؟ فأقول لها مرة ثانية: الله يعرف كل شيء. 

وتستطرد عجرم: إيلا تكذب علي، لكنها مازالت طفلة، أحيانا أراها قد عملت شيئا ما فأسألها: إيلا هل أنت من قمت بفعل هذا الشيء؟ فترد علي ناكرة ومستغربة قائلة: أنا؟! فأقول لها إذا قلت لي الحقيقة أسامحك؛ ليس لأنك قمت بفعل هذا الشيء، إنما لأنك اعترفت بالحقيقة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3244
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©