الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / الماوري يعتبر «بيان التحالف» حول مجزرة «القاعة الكبرى» إعترافٌ جريء أثار تساؤلات جديدة
الماوري يعتبر «بيان التحالف» حول مجزرة «القاعة الكبرى» إعترافٌ جريء أثار تساؤلات جديدة
الثلاثاء, 18 أكتوبر, 2016 07:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
منير الماوري
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
منير الماوري

*يمن برس - متابعات
أثار بيان التحالف العربي بشأن نتائج التحقيق حول مجزرة القاعة الكبرى بالعاصمة صنعاء ذهول كثير من السياسيين.

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي اليمني البارز منير الماوري بيان التحالف العربي بخصوص جريمة قصف صالة العزاء اعترافا جريئا وسابقة إيجابية غير معهودة في تاريخ الحروب السلبية.

واضاف في حديث خاص لـ«الخبر» : بان البيان أجاب على أهم تساؤل مطروحة حول ما حدث إلا أنه أثار أسئلة جديدة لم يورد إجابات لها من ضمنها : ” الآلية التي سيتم بها تعويض أسر الضحايا من شهداء وجرحى، و لماذا لم يتم الكشف على وجه التحديد عن الجهة التي قال البيان أنها تابعة لرئاسة الأركان اليمنية التي ورطت قوات التحالف بالقصف الخطأ في الوقت الخطأ؟”.

وتساءل هل التستر على تلك الجهة مقدمة لإحلال قيادي جنوبي في منصب رئيس الأركان محل القائد الشمالي الذي يشغله حاليا.

وتابع: من المعروف أن رئاسة الأركان اليمنية مسؤولة جزئيا عن الخطط البرية ولا علاقة لها بالعمليات الجوية فلماذا يتم تحميلها المسؤولية؟ هل لديها صلاحيات إصدار الأوامر بالضرب أم أن دورها يقتصر على تقديم الاحداثيات.

وابدى الماوري تساؤله: لماذا لم تنشر توقيعات وأسماء أعضاء لجنة التحقيق؟ وما المقصود بعبارة المشتركة الواردة في البيان؟ مشتركة مع الولايات المتحدة أم مع من بالضبط؟

وحول ما جاء في البيان يتساءل الماوري: لماذا استخدم البيان عبارة العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية وهي جهة يعرف الجميع أن لا وجود لها؟.
وركز في استفساراته حول ما جاء في بيان التحالف هل سيقتصر العقاب على الأطراف اليمنية المتعاونة أم سيتحمل المسؤولية كذلك الطرف المعني في التحالف الذي أصدر أوامر الضرب بناء على معلومات مظللة.

ومن التساؤلات التي اورهها الماوري في حديثه لـ«الخبر»: هل هذا الاعتراف من قوات التحالف أن الحوادث السابقة التي أوردها الرئيس السابق صالح في كلمته الأخيرة بما فيها الهجوم على عرس في سنبان ينطبق عليها ما ينطبق على جريمة الصالة الكبرى؟ بمعنى آخر هل سيتم تعويض الضحايا الآخرين؟ ضحايا الهجمات الخاطئة الأخرى؟.

وأردف: ما هي الإجراءات التي سيتم اتخاذها لمنع تكرار مثل هذه الحوادث الخاطئة؟
وأضاف: ألا يكفي عام ونصف العام من الأخطاء لإيقاف هذه الحرب العبثية بصورة نهائية.

│المصدر - الخبر
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4422
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
المواقف عندما تبنى على الاهواء
Tuesday, 18 October, 2016 11:56:12 AM
متابع
المواقف عندما تبنى على الاهواء

لا يهم يا ماوري ان يكون القائد من الشمال او الجنوب كلنا أبناء وطن واحد المهم انجاز المهمة واستعادة الدولة الكل هنا يكمل بعضه ..
وضحايا القصف العشوائي من قبل قوات صالح والحوثي على كل اليمن من سيعوضهم ياماوري ؟

من العدل ان ينصف كل اليمنيين الذين سفك دمائهم عفاش والحوثي لان كل الدم اليمني واحد ..

او حتى في الدماء ياماوري في تقسيم وافضلية دماء أصحاب مطلع ودماء أصحاب منزل ..

للأسف ياماوري ظهرت بصورة ما كنا نتمنى ان نراك عليها ..




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©