الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / رابطة أمهات المختطفين: الحوثيون يحتجزون ويعذبون أبناءنا في معتقلات سرية داخل المنازل
رابطة أمهات المختطفين: الحوثيون يحتجزون ويعذبون أبناءنا في معتقلات سرية داخل المنازل
الاربعاء, 19 أكتوبر, 2016 09:09:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وقفة لرابطة أمهات المختطفين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
وقفة لرابطة أمهات المختطفين

*يمن برس - متابعات

أكدت رابطة أمهات المختطفين باليمن بانها تلقت معلومات مفصلة عن استخدام جماعة الحوثي وصالح المسلحة لبعض المنازل التي تم احتلالها ولأخرى تعود ملكيتها لأفراد تابعين لجماعة الحوثي تُستخدم كمعتقلات سرية يتم فيها احتجاز العشرات من أبنائنا المختطفين وتعذيبهم دون مراعاة لحقوقهم الإنسانية في الحرية والأمن أو على الأقل تلقي الغذاء والدواء اللازمين.

وأضافت الرابطة أنها تدين وتستنكر ذلك فقد امتلأت سجونهم بالآلاف من المختطفين مما اضطرهم إلى استغلال المنازل السكنية واستخدامها كمعتقلات، وابتزاز مبالغ مالية ضخمة من ذويهم للإفراج عن أبنائهم الذين يتخطفون من الشوارع ومن منازلهم ومقار أعمالهم دون تهم قانونية توجه إليهم، وجعل قضيتهم عرضة للبيع والشراء.

وناشدت الرابطة كل منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية وعلى رأسها الأمم المتحدة الراعي الأول لحقوق الإنسان، وكذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، والنائب العام بالعاصمة صنعاء بأن يتخذوا موقفاً واضحاً تجاه ما تقوم به جماعة الحوثي وصالح المسلحة، والقيام بواجبهم الأخلاقي والإنساني تجاه قضية المختطفين فالحوثيون لم يكتفوا بالاختطافات غير القانونية بل تعدى بهم الأمر إلى استخدام منازل سكنية كمعتقلات سرية لا يعرف عدد أو مصير من فيها إضافة لابتزاز أهاليهم.

وحملت الرابطة "جماعة الحوثي وصالح المسلحة، مسئولية ما يتعرض له أبناؤنا من اختطاف غير قانوني وسلبهم حريتهم المكفولة دينياً وقانونيا، وتعذيبهم واحتجازهم في معتقلات سرية في منازل سكنية، ونعتبر ما يقوم به الحوثيون جرائم لا تسقط بالتقادم وتعرضهم للمحاكمة في قادم الأيام".




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
992
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©