الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / إعدام الأمير تركي بن سعود الكبير بسبب هذا الفيديو.. تفاصيل جريمة الثمامة
إعدام الأمير تركي بن سعود الكبير بسبب هذا الفيديو.. تفاصيل جريمة الثمامة
الاربعاء, 19 أكتوبر, 2016 11:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
إعدام الأمير تركي بن سعود الكبير بسبب هذا الفيديو.. تفاصيل جريمة الثمامة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إرم نيوز
تعززت صورة “سلمان الحزم” التي يطلقها السعوديون على الملك سلمان، اليوم الثلاثاء بعد تنفيذ القصاص بحق الأمير تركي بن سعود الكبير، ليكون أول فرد من الأسرة الحاكمة يعدم في قضية جنائية.

تفاصيل الجريمة

قبل حوالي أربعة أعوام تورّط الأمير تركي بن سعود في ما عُرف حينها بقضية مخيم الثمامة بالرياض التي قتل فيها عادل المحيميد بعد مشاجرة جماعية شارك فيها الأمير الذي نفذ بحقه الإعدام اليوم الثلاثاء، في سابقة تاريخية لتنفيذ القصاص على أحد أبناء الأسرة الحاكمة بالسعودية.

ورغم ما أشيع عن هذه الحادثة من روايات طوال الأربع سنوات الماضية التي مرت على الحادثة، إلا أن وزارة الداخلية أعلنت اليوم تنفيذ القصاص بالأمير تركي، بعد ثبوت تورّطه في قتل صديقه عادل في المشاجرة المذكورة بمخيم الثمامة في العاصمة السعودية، لتترك ردود فعل واسعة في المجتمع السعودي.

وتعود القصة إلى نهاية العام 2012 حين وقعت مشاجرة كبيرة يقال إن القاتل تواجد في بادئ الأمر بسيارته أثناء وقوع مشاجرة بين أشخاص آخرين في منتزه الثمامة، فتوقف لسؤال المتواجدين عن المتسبب في المشكلة و”تلفظ عليهم” وفقا لوسائل إعلام سعودية روت الحادثت حينها.

مضيفة: “لما ردوا عليه بالمثل ذهب لسيارته واستخرج سلاحه من نوع جلوك وأطلق النار عليهم بشكل عشوائي”.

وبينت المصادر أن “القاتل أثناء قدومه للثمامة كان يستقل سيارته من نوع لكزس مظللة بشكل كامل بالأسود، وبرفقته سيارتين، في إحدى السيارتين من نوع جيب شروكي كان يتواجد فيها أحد أصدقائه الذي أردي قتيلاً فيما بعد”.

وأردفت المصادر : “عندما نزل صديقه (القتيل) من السيارة لمتابعة المشكلة قام القاتل بإطلاق طلقة نارية بشكل عشوائي، لتصيب الطلقة الطائشة صديقه وترديه قتيلاً، ثم تنتقل الرصاصة لشخص كان يقف خلف صديقه؛ مما أدى إلى إصابته ونقله للمستشفى” .

وأشارت المصادر إلى أن 3 سيارات إسعاف اتجهت لموقع الحادث، فتعثرت إحداها بعد أن علقت في الرمال، فيما توجه أصدقاء “المصاب” وقاموا بنقله لمركز الشرطة مستنجدين لإحضار سيارة إسعاف للقسم، فتم نقله لإحدى المستشفيات القريبة، فيما ألقت الشرطة القبض على بعض المتواجدين أثناء وقوع الحادثة .

واختتمت المصادر قائلة إنه “عند إبلاغ القاتل بأنه قتل صديقه، أصابته الصدمة وسقط على الأرض متشنجا” .



وفي صفحة على موقع “تويتر” تحمل اسم الأمير تركي -لم نتأكد من صحتها كونها غير موثقة- يتمنى تركي الشفاء العاجل للتميمي قائلا إنه وحده العارف بتفاصيل ما حدث.

ويروي الأمير تركي على الصفحة التي يقول إنه أسسها لبيان الحقيقة، تفاصيل الواقعة قائلا إنه وأصدقائه اشتبكوا مع آخرين بعد أن كالوا لهم السباب والشتائم، وتبادلوا معهم إطلاق النار، الأمر الذي أدى إلى مقتل صديقه، وإصابة الآخر.

وكتب تركي أن المهاجمين كانو تحت تأثير السكر، زاعما أنهم هم من قتلوا صديقه، ويقول مستنكرا كيف أقتل صديقي وهو معي في السيارة؟.

والأمير تركي هو أحد أفراد الجيل السادس من أبناء الأسرة الحاكمة في السعودية، حيث يفصله عن الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود 6 آباء.

تفاعل واسع من السعوديين

فور إعلان تنفيذ حكم الإعدام أشعل وسم أطلقه مغردون سعوديون، موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، بهاشتاغ “#سلمان_الحزم_يامر_بقصاص_امير” ليتصدر الترند السعودي، كأحد أكثر التغريدات تداولًا، نظرًا لحساسية القضية، كونها مرتبطة بأحد أفراد الأسرة الحاكمة في المملكة.

وتعتبر الحادثة من الحالات النادرة جدًا التي يتم فيها إعدام أمير من الأسرة الحاكمة لأسباب جنائية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها “أقدم تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير ـسعودي الجنسيةـ على قتل عادل بن سليمان بن عبد الكريم المحيميد سعودي الجنسية وذلك بإطلاق النار عليه على إثر مشاجرة جماعية”.

وأكدت أنه “تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير سعودي الجنسية يوم الثلاثاء الموافق 17 /1/ 1438هـ بمدينة الرياض بمنطقة الرياض”.

ونال الحكم استحسان شريحة واسعة من المغردين.

يُذكر إن أحكام الإعدام في السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، تشمل جرائم الاغتصاب، والردة، والقتل، والسطو المسلح، وممارسة السحر والشعوذة، بالإضافة إلى تهريب المخدرات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8988
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©