الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ماذا يعني تنشيط الفريق علي محسن صالح لعضويته في حزب المؤتمر الشعبي العام ؟
ماذا يعني تنشيط الفريق علي محسن صالح لعضويته في حزب المؤتمر الشعبي العام ؟
الخميس, 27 أكتوبر, 2016 09:31:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ماذا يعني تنشيط الفريق علي محسن صالح لعضويته في حزب المؤتمر الشعبي العام ؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
أعلن نائب رئيس الجمهورية، الفريق الركن علي محسن الأحمر، تنشيط عضويته كعضو مؤسس في حزب المؤتمر الشعبي العام، في خطوة جاءت بعد تزايد الأنباء حول خارطة أممية تشمل عزله من منصب نائب الرئيس.

وقال الفريق علي محسن، خلال لقاءه اليوم الخميس، في العاصمة السعودية الرياض، بعدد من أعضاء حزب المؤتمر، أنه كان أحد الأعضاء المؤسسين للحزب، مؤكدا تنشيط عضويته في الحزب، الداعم للشرعية، بما يخدم بقاء الحزب كمكون سياسي هام، وتحت رئاسة عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، رئيس المؤتمر الشعبي العام، وبما يحقق استعادة الدولة وبناء اليمن الاتحادي والحفاظ على أهداف الثورة.

وتمثل هذه الخطوة ضربة للانقلابيين، الذين يعولون على خروج الفريق علي محسن من المشهد السياسي، من خلال أي مبادرة أممية، قادمة لحل الصراع في اليمن.

وسربت مصادر يوم أمس، خطة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والتي نصت على تهميش دور الرئيس هادي، خلال مدة شهر من توقيع الأطراف على الحل، وكذا عزل الفريق علي محسن من منصب نائب رئيس الجمهورية.

وبتنشيط الفريق علي محسن عضويته في حزب المؤتمر، فإنه سيظل حاضرا بقوة في الحياة السياسية في الفترة القادمة، لا سيما في حال تزايدت الضغوطات الدولية لعزله، من منصبه، وهو مطلب الانقلابيين.

ويعتبر الانقلابيون الفريق علي محسن خصمهم الأخطر، حيث يصرون على خروجه من المشهد السياسي في أي تسوية سياسية قادمة، إلا أن خطوة الفريق علي محسن، والتي كما يبدوا باركها قيادات المؤتمر المؤيدون للشرعية، تمثل صفعة قوية للانقلابيين.

وتشابه هذه الخطوة، ما قام به الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، عقب توقيعه على المبادرة الخليجية، والتي نصت على خروجه من السلطة، إلا أنه أصر على أن يكون له دور من خلال رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام.

وتعليقا على هذه الخطوة، قال القيادي بحزب الرشاد، عبد الوهاب الحميقاني، إن إعلان نائب الرئيس تفعيل وتنشيط عضويته في المؤتمر الشعبي العام أثناء استقباله لقيادات مؤتمرية، هو إدراك منه لأهمية العمل السياسي في هذه المرحلة، لأن رسم مستقبل اليمن في نهاية المطاف سيؤول إلى القوى والسياسية.

وأضاف، أن أي مسؤول مهما كان منصبه لا يمكنه الإسهام في المشاركة في العملية السياسية إلا من خلال تمثيله لمكون سياسي معين، كما لا تستطيع أي جهة خارجية أو داخلية منعه أو تقليص دوره في ذلك إلا من خلال حزبه.

وأضاف:" هي خطوة ذكية استباقية ليكون للفريق علي محسن، مع رئيس الجمهورية، دورا بارزا في العملية السياسية القادمة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
23842
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©