الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مهاتير محمد للدول الاسلامية: كفوا عن لوم الآخرين وابحثوا عن حلول لوضعنا السيئ
مهاتير محمد للدول الاسلامية: كفوا عن لوم الآخرين وابحثوا عن حلول لوضعنا السيئ
الأحد, 20 نوفمبر, 2016 02:58:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي الأسبق
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي الأسبق

*يمن برس - وطن
دعا مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، الدول الإسلامية إلى الكف عن “لوم الآخرين” فيما آل إليه “وضعنا السيئ”.

جاء ذلك في افتتاح الدورة الثالثة لمنتدى كوالالمبور الفكري الخميس 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بالخرطوم والتي خُصصت لمناقشة متطلبات “الحكم الراشد”.

ويرأس مهاتير المنتدى الذي يضم نخبة من الأكاديميين والسياسيين من مختلف أنحاء العالم الإسلامي لبحث قضاياه الفكرية.

وقال مهاتير: “واجبنا البحث عن حلول للوضع السيئ الذي نعانيه منذ 6 عقود”.

وأضاف: “من الأفضل لنا أن ننظر بأمانة في أخطائنا؛ لأنه لا يمكن أن نلوم الآخرين فقط”. وتابع: “أول هذه الأخطاء، أننا نسينا تعاليم ديننا ولا نعيش بالطريقة التي وصفها لنا القرآن والحديث”.

بدوره، قال نائب رئيس المنتدى النائب الأول السابق للرئيس السوداني علي عثمان إن هناك “إجراءات استثنائية تعترض طريق الشورى والحرية والمشاركة في المجتمع الإسلامي”.

وأشار إلى أن “القاعدة الأم لإقامة نظام الحكم الراشد هي الإيمان بالله الذي أمر بالعدل والإحسان ونهى عن الظلم والطغيان”.

واعتبر أنه “لا مجال لحكم راشد والعلاقة بين الإنسان وربه يسودها الاضطراب والتناقض والتفلت والضلال”.

وأوضح عثمان أن المنتدى “يمثل جهداً واعياً في وقت تحتاج فيه الأمة إلى ما يجمع شملها ويوحّد إرادتها لتعبر التحديات وتكالب الأعداء عليها”.

ويشارك في المنتدى 190 شخصية من مختلف أنحاء العالم الإسلامي للتداول حول 13 ورقة بحثية حول متطلبات “الحكم الراشد”.

واستحدثت في هذه الدورة جائزة “مهاتير محمد” التي ستمنح لأفضل بحث في ختام المنتدى بعد غد (السبت) وتبلغ قيمتها 20 ألف دولار أميركي.

ومن المقرر أن تستضيف تونس الدورة الرابعة على أن تستضيف تركيا الخامسة للمنتدى الذي تأسس في عام 2014.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1663
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©