الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / سائق صدام حسين يكشف سر «حفرة العنكبوت» التي اختبأ بها الرئيس الراحل
سائق صدام حسين يكشف سر «حفرة العنكبوت» التي اختبأ بها الرئيس الراحل
الإثنين, 21 نوفمبر, 2016 09:41:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
صدام حسين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
صدام حسين

*يمن برس - متابعات
عندما ألقى الجنود الأمريكيون في العراق القبض على الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003 إبان دخول القوات الأمريكية إلى العراق، كان صدام يختبئ داخل حفرة تحت الأرض في مزرعة سائقه.

وذكرت وكالة "سبوتنيك"، أن السؤال الذي شغل بال الكثيرين هو كيف عرف الأمريكان مكانه بهذه الحفرة "حفرة العنكبوت"، وكيف استطاعوا الوصول إليه، عند سائقه علاء نامق.

وبحسب الوكالة الروسية التي أعادت سرد الحادثة بعد أعوام، فإن علاء نامق الذي قرر الخروج عن صمته بعد أعوام من الامساك بصدام، تحدث عن الحفرة العنكبوتية التي كان يعيش بها "صدام"، وكيف كان يقضي يومه داخل هذه الحفرة، مصرحاً أنه قام بحفر الحفرة لـ"صدام" مع أخيه قيس، وهي كانت عبارة عن غرفة تحت الأرض تم حفرها في مزرعته أسفل نخلة.

وأضاف وقتها "أنه كان من المنطقي أن يختبئ صدام في قريته التي ولد بها "قيرا" من مدينة تكريت، والواقعة على ضفاف نهر الفرات، بين أهله وعشيرته وبين البساتين".

وتابع: أن "صدام كان يكتب النثر والشعر أثناء قيامنا بمساعدته بالفرار، والانتقال بين العديد من المنازل في المنطقة، كما كان يرفض استخدام الهاتف لتأكده من تصنت الأمريكيين على الاتصالات؛ لمعرفة مكان اختبائه، والقبض عليه".

مضيفاً أن "صدام كتب الكثير من الخطب المشجعة لمؤيديه لمواصلة قتال الجيش الأمريكي، وقد قام بتسجيلها على جهاز تسجيل صغير؛ خوفاً من قيام الأمريكيين بتحليل التسجيلات لمعرفة مخبئه".

وختم أن "صدام" طلب منه قيادة سيارته إلى مدينة سامراء، وتسجيل صوت السيارات أثناء عبورها على شريط الخطب؛ "لكي نخدع الأمريكان فلا يستطيعون الوصول إليه".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7503
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©