الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيون يحشدون للمعركة «الأخيرة» في تعز، وأبو علي الحاكم: نكون أو لا نكون!
الحوثيون يحشدون للمعركة «الأخيرة» في تعز، وأبو علي الحاكم: نكون أو لا نكون!
الاربعاء, 23 نوفمبر, 2016 06:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يحشدون للمعركة «الأخيرة» في تعز، وأبو علي الحاكم: نكون أو لا نكون!
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
كشفت مصادر إعلامية عن استعدادات كبيرة  لمليشيا الحوثي وصالح لخوض المعركة الأخيرة لحسم جبهة مدينة تعز جنوبي اليمن.

ونقل موقع يمن مونيتور عن مصادر مقربة من الحوثيين أن  أبو علي الحاكم القيادي البارز في الجماعة هو من يقود تلك العمليات إضافة إلى قيادات عسكرية تابعة لقوات ماعرف سابقاً بالحرس الجمهوري الموالي للرئيس اليمني السابق.

وأضافت المصادر  أن قيادات من الجماعة استطاعت حشد مئات القبائل المسلحين من صنعاء وذمار وإب ودفعتهم كتعزيزات عسكرية إلى شرق مدينة تعز مع العديد من الآليات العسكرية، ومرت من محافظة إب وتمكنت من الوصول إلى شمال وشرق تعز دون استهدافها من الطيران.

وقالت المصادر التي تشارك في المعارك بجوار أبو علي الحاكم في تعز إن اجتماعاً أمس الاثنين بين عبدالله يحي الحاكم وقيادات عسكرية وقبلية تم في الجزء الشرقي من تعز وأعلن (الحاكم) استعدادات الجماعة الكبيرة للرد على تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شرق وشمال وغربي المدينة.

وقال الحاكم: إنها مرحلة الحسم ونكون أو لا نكون، وهي معركتنا الأخيرة لمواجهة “مشاريع المرتزقة” حسب وصفه.

وحسب المصادر فقد تواجد في الاجتماع قيادات عشائرية من محافظة تعز بينهم عبده محمد الجندي محافظ المحافظة المعين من قبل الحوثيين.

وتمكنت المقاومة الشعبية خلال الأيام الماضية من تحرير أحياء واسعة شرقي المدينة المحاصرة منذ عامين من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6134
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©