الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / إيران تدعي إقامتها قوة شيعية بالعراق يمكنها إرسالها لأي مكان تريده
إيران تدعي إقامتها قوة شيعية بالعراق يمكنها إرسالها لأي مكان تريده
الخميس, 24 نوفمبر, 2016 04:06:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
إيران تدعي إقامتها قوة شيعية بالعراق يمكنها إرسالها لأي مكان تريده
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إرم نيوز
تمتلك إيران آلاف المقاتلين التابعين لميليشيات شيعية موالية لها بالعراق، والتي يمكنها استخدامها كقوة دائمة بالمنطقة، ويمكنها إرسالها إلى أي بقعة ساخنة كسوريا واليمن أو أي مكان آخر، وذلك وفقا لما يقوله المحللون السياسيون.

ويوجد حوالي 80 ألف مقاتل تحت إمرة إيران في كتائب حزب الله ومنظمة بدر، وغيرها من الجماعات التي تندرج تحت قيادة أضخم ميليشا بالعراق والتي تحظى بموافقة الحكومة العراقية، والمعروفة باسم الحشد الشعبي.

وقال باتريك مارتن المحلل العسكري الأمريكي: “هناك ضغط كبير جدا على أغلب قادة الميليشيات للاعتراف بالحشد الشعبي كقوة أمنية دائمة، وهذا الأمر يمكّن القادة من الوصول إلى الموارد بالإضافة إلى شعورهم بشيء من الشرعية وهو أمر لم يشعروا به من قبل”.

سمعاً وطاعة لإيران
وأضاف مارتن: “القوة الشيعية ليست تحت إمرة أو سلطة الحكومة العراقية، لكنها تتبع إيران التي يمكنها استخدامها للانتشار في ميادين القتال الأخرى التي تحتاج للقوة البشرية”.
وتنتشر قوات الحشد الشعبي حاليا حول الموصل ومهمتها هي طرد تنظيم داعش خارج العراق و ربما لاحقا سوريا.

وكتب المراسل الأمني لصحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية تقريراً بتاريخ 21 نوفمبر تشرين الثاني، يقول فيه إن: “الجماعات التي تدعمها إيران ويقودها مستشارون عسكريون من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، موجّهة نحو ما يشير إليه المجتمع الاستخباراتي الأمريكي على أنه رغبة إيران في السيطرة على المنطقة وتقليل النفوذ الأمريكي فيها”.

ويقول مايكل روبين، المحلل السياسي المختص بالشؤون الإيرانية في معهد “أمريكان إنتربرايز”: “يعتقد القادة في طهران بأنه يمكنهم الفوز في العديد من الجبهات عن طريق تركيز الميليشيات العراقية المخلصة حول الموصل”.

وأضاف: “إذا تمكنت تلك الميليشيات من السيطرة على المنطقة بين الموصل والحدود السورية، سيمنح ذلك إيران قدرة أكبر على إمداد وكلائها السوريين عن طريق البر، ونحن ننظر إلى إيران من منظور طائفي على أنها أكبر ممثل للمسلمين الشيعة، ولكن من وجهة النظر الإيرانية تمثل الجمهورية الإسلامية كل طوائف المسلمين، لذا من وجهة نظر طهران لما لا يتواجدون في الموصل؟”.

وتابع حديثه قائلا: “إذا أصبح لدى الإيرانيين تواجد أكبر في منطقة كردستان العراق سيُمكِنُهم أيضا من إحباط أي محاولات قد يقوم بها الأكراد للانفصال، وهو الأمر الذي تخشاه إيران”.
يمن برس - إيران تدعي إقامتها قوة شيعية بالعراق يمكنها إرسالها لأي مكان تريده
يمن برس - إيران تدعي إقامتها قوة شيعية بالعراق يمكنها إرسالها لأي مكان تريده


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1450
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©