الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / ترمب يرفض تلقي تقارير أمنية سرية
ترمب يرفض تلقي تقارير أمنية سرية
الجمعة, 25 نوفمبر, 2016 03:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
دونالد ترامب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
دونالد ترامب

*يمن برس - قناة العربية
يرفض الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، تلقي تقارير أمنية سرية حتى الآن، وذلك بعد تشكيكه مراراً في قدرة الاستخبارات الأميركية، وإعلانه عدم ثقته في رجال الاستخبارات والأمن.

من جانبها، أوردت صحيفة واشنطن بوست أن ترمب لم يتلقَ سوى اثنين من التقارير اليومية السرية التي ترفع للرئيس، منذ فوزه في الانتخابات، رافضاً لقاء مسؤولين في الاستخبارات، عكس أسلافه السابقين الذين تلقوا تقارير أمنية سرية بانتظام، وفي كثير من الأحيان يومياً.

وتثير المشاركة المحدودة لترمب في هذا الملف تساؤلات لدى المسؤولين حول التزامه بالأمن القومي أو الشؤون الدولية التي لا يملك فيها خبرة كبيرة.
من جهته، سعى فريق ترمب الانتقالي إلى تهدئة هذه المخاوف، مؤكداً أن الرئيس المنتخب مشغول بتعيين أعضاء في إدارته.

ولعل أبرز تعيينات ترمب أخيراً، كانت من نصيب نيكي هيلي لمنصب سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة. واللافت في هذا الخيار أنه يرتبط بشقين، الأول أن هيلي هي ابنة لمهاجرين من الهند، أما الثاني فإنها لم تكن من مناصري ترمب.

كما رشح ترمب أيضاً الملياردير ويلبر روس لمنصب وزير التجارة، وفق عضو في فريقه الانتقالي. واشتهر ويلبر باستراتيجيته الاستثمارية التي تركز على شراء شركات أعلنت إفلاسها وتحويلها إلى مؤسسات رابحة.

كذلك رشح لمنصب وزير التعليم بيتي ديفوس، التي تنحدر من عائلة طالما أيدت الحزب الجمهوري، بل موّلت الكثير من حملاته.

وأثار تعيين ترمب شخصاً مقرباً جداً من الحزب غضب بعض أنصاره، معتبرين الخطوة تراجعاً عن وعوده بأن تكون رئاسته خطوة تبعد البلاد عن مؤسسات الحكم التقليدية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2882
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©