الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / ما وجه الشبه بين قصور ترامب وقصور صدام؟ (صور)
ما وجه الشبه بين قصور ترامب وقصور صدام؟ (صور)
الجمعة, 25 نوفمبر, 2016 08:19:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ما وجه الشبه بين قصور ترامب وقصور صدام؟ (صور)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا أشارت فيه إلى ما يتشابه فيه الرئيس المنتخب الأمريكي، دونالد ترامب، مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وهو الاهتمام والشغف بالتصاميم الداخلية لقصوره.

وقالت الصحيفة إن "ترامب" يعشق الممتلكات التي يكسوها الذهب والتصاميم والأغراض الفخمة، ويتصف بحب التباهي والتفاخر بما يملكه.

وذكرت أن حسين كان يفضل تغطية جدران الجدران في قصوره بالذهب، لافتة إلى أن مجلة "فانيتي فير" هي من عملت أولا على الإشارة إلى التشابهات بين ترامب وحسين بعرض مجموعة من الصور داخل القصور والمنشآت التي كان يملكها صدام، والمؤسسات التي لا يزال يملكها الآخر.

وأبرزت الصحيفة البنايات التي تُظهِر تقارب حب ترامب للممتلكات الضخمة مع الراحل  صدام، ولفتت إلى أن مبنى مار ألاجو الذي يملكه ترامب في فلوريدا يشبه من الداخل قصر الماء أو الفاو الذي أسسه حسين في بغداد.

وأوضحت أن النصب التذكاري، الذي أنشأه حسين لشهداء الحرب بين العراق وإيران التي اشتعلت بين عامي 1980 و1988، يبدو من حيث التصميم الخارجي مشابها للفندق الذي أنشأه دونالد في مدينة أتلانتك، وهو يحمل اسم تاج محل.

كما أظهرت مجموعة من الصور الغرف المتعددة داخل عدد من ممتلكات حسين وترامب، وهي بالتصميم ذاته، مثل قاعات استقبال الضيوف الواسعة والأدراج المميزة، حتى إن غرف نومهما تبدو بالشكل ذاته.
يمن برس - ما وجه الشبه بين قصور ترامب وقصور صدام؟ (صور)
يمن برس - ما وجه الشبه بين قصور ترامب وقصور صدام؟ (صور)


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2263
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©