الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الجيش والمقاومة يفتحان جبهة جديدة قرب معقل الحوثيين «صعدة» ومقتل «20» منهم
الجيش والمقاومة يفتحان جبهة جديدة قرب معقل الحوثيين «صعدة» ومقتل «20» منهم
السبت, 26 نوفمبر, 2016 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الشيخ يحيى بن مقيت قائد المقاومة اليمنيه في جبهة علب
الشيخ يحيى بن مقيت قائد المقاومة اليمنيه في جبهة علب

*يمن برس - صنعاء
كشف مصدر من “المقاومة الشعبية” اليمنية، أن قوات الجيش الحكومي، فتحت الجمعة، جبهة جديدة عند معبر حدودي مع السعودية، في محافظة صعدة معقل “الحوثيين” أقصى شمال اليمن.

وقال مصدر في المقاومة الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن “الجيش اليمني شن، اليوم هجوماً على عدد من مواقع الحوثيين، في منفذ علب، الحدودي مع السعودية، والتابع لمديرية باقم، بمحافظة صعدة”، معقل جماعة الحوثي.

وأضاف المصدر للأناضول، أن الجيش تقدم من داخل الأراضي السعودية التي تدرب فيها، وسيطر على عدة مواقع لـ”الحوثيين”، لم يحدد أسماءها.

وأشار إلى أن “المعارك أسفرت عن مقتل نحو 20 مسلحاً حوثياً، وأسر سبعة آخرين”، فيما لم يتحدث المصدر عن وقوع ضحايا في صفوف الجيش.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب من الحوثيين على ما صرّح به مصدر المقاومة.

وأكد محافظ صعدة الشيخ هادي طرشان الوائلي فإن اللواء الخامس بقيادة يوسف دهباش هاجم مليشيات الحوثي المتمركزة قرب المنفذ وتم السيطرة على مواقع قريبة من المنفذ ووصلت إلى “قلل الشيباني”. حسبما اورده “المصدر أونلاين” على لسان المحافظ.

وأوضح المحافظ أن منفذ علب أصبح تحت السيطرة النارية لقوات الحكومة الشرعية.

ويبعد منفذ “علب”، نحو 100 كلم عن مدينة “صعدة”، مركز المحافظة، التي تحمل نفس الاسم، والتي تعتبر معقلاً لجماعة “الحوثي”، التي تسيطر عليها، منذ منتصف 2011.

ومطلع أكتوبر 2016، اندلعت معارك عنيفة في منفذ “البقع″ بين اليمن والسعودية، ويتبع مديرية “كتاف والبقع″ بمحافظة “صعدة”.

ومنذ قرابة عامين، تشهد اليمن حربًا متصاعدة بين القوات الحكومية التي يدعمها التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وقوات جماعة “الحوثي” وحلفائها من جهة أخرى.

وخلّفت الحرب آلاف القتلى والجرحى من الطرفين، فضلاً عن أوضاع إنسانية واقتصادية بالغة الصعوبة، أعلنت بسببها بعض محافظات البلاد “مناطق منكوبة”.

ومنذ 26 مارس 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن، ضد “الحوثيين” وقوات صالح، استجابة لطلب الرئيس هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية”، في محاولة لمنع سيطرة عناصر الجماعة وقوات صالح (المتحالفة معها)، على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1897
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©