الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / صور صادمة.. هل هذه إيران من الداخل؟
صور صادمة.. هل هذه إيران من الداخل؟
السبت, 26 نوفمبر, 2016 01:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
صور صادمة.. هل هذه إيران من الداخل؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت

حمامات سباحة خاصة، شاليهات، وقصور بملايين الجنيهات الإسترلينية. للوهلة الأولى عند مرورك في إنستغرام، على بعض حساباتهم، لن تتوقع أن صور هؤلاء الشباب الأغنياء قادمة من طهران، لأنك ستعتقد أنها قادمة من بيفرلي هيلز على أقل تقدير.

حمامات سباحة خاصة وحفلات ماجنة، تأتي في الواقع من إيران عبر إنستغرام، حيث حاز حساب "شباب طهران الأغنياء" الموجود في إنستغرام، على اهتمام العالم من خلال الكشف عن ماهية الحياة القادمة من إيران.

حساب "شباب طهران الأغنياء"، جمع أكثر من 114 ألف متابع على إنستغرام، حيث يعمل على مشاركة صور الشباب والشابات التي يكشفون خلالها عن نمط حياتهم الفارهة في إيران. وتصف الصفحة نفسها بـ: إيران التي لا يريدونك أن تراها؟

وتظهر الصور شابات يرتدين البيكيني ويدخنّ الشيشة في برك السباحة، بينما يرتدين في صور أخرى كرات السباحة، في قصور فخمة تكلف ملايين الجنيهات الإسترلينية. وفي صور أخرى تظهر الشابات وهن يشربن الشمبانيا، في دولة تقول إن "مجتمعها محكوم بنظام داخلي قوامه أساس ديني، ومحافظ". وقد استلهم الحساب فكرته من واقع الحياة الصاخبة والمخملية لحسابات أخرى لأطفال أغنياء في أوروبا وأميركا منتشرة على إنستغرام.

وفي الوقت الذي قال فيه كثيرون إن الصور تم التقاطها خارج إيران، حاولت صحيفة "ديلي ميل" مراسلة إدارة الصفحة في يناير/كانون الثاني الماضي للتأكد من أنها صور تم التقاطها فعلاً من داخل إيران، لكن إدارة الصفحة قالت إنه من غير الممكن نشر بريد إلكتروني أو معلومات شخصية عن الشباب الذين يظهرون في الصور، احتراماً لرغباتهم بأن يبقوا مجهولي الهوية. ولذلك فمن غير الممكن التحقق من هوية الأشخاص الذين يظهرون في صور الحساب، أو إذا كان قد تم أخذ الصور من مواقع أخرى فعلاً.

ومنذ بداية ما سمي ثورة 1979، فرض النظام الداخلي الديني على نساء إيران تغطية شعورهن وارتداء ملابس محتشمة في الأماكن العامة، ويعاقب من يخالف هذا بالغرامة أو السجن أو الجلد، وتعتبر الكحوليات والحفلات الصاخبة محظورة هي الأخرى في الداخل الإيراني، لكن في الصور التي نشرت على الإنترنت، يظهر شباب ونساء إيرانيات يعيشون حياة براقة ومترفة، ويقيمون الحفلات في حمامات السباحة، ويتمتعون بالعطلات خارج إيران، والتسوق في المتاجر الفاخرة. وتظهر في الصور سيارات السوبر الرياضية، مثل فيراري، لامبورغيني، مازيراتي، بورشه، أستون مارتن، أوديس ومرسيدس التي تقدر أسعارها بمئات الآلاف من الجنيهات.

وقال صاحب الصفحة، الذي طلب عدم ذكر اسمه لـ"ديلي ميل"، إن اهتمامات هذه الطبقة متنوعة في إيران، وتتراوح بين "التزلج على الجليد، ولعب الغولف، وصالات الرياضة، وركوب الخيل، وامتلاك السيارات الفاخرة، والأزياء، والساعات الفاخرة".

ويكشف صاحب الصفحة أن السيارات السوبر الرياضية، تنتشر في كل مكان في طهران: "تكلفة بورشه باناميرا GTS من 200 ألف إلى 250 ألف يورو في إيران، وهناك المئات منها في طهران وحدها. مازيراتي التي هي في كل مكان في طهران تكلف أكثر من 200 ألف يورو". ويضيف صاحب الصفحة أن "جميع السيارات التي يتم استيرادها لا بد أن يضاف على أساس السعر الفعلي لها 40% كضريبة استيراد فرضتها طهران". صحيفة "إيكونوميست"، أوردت في تقرير لها بنهاية عام 2012، إيران في المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط استيرادا لسيارات بورشه، حيث استورد المواطنون الإيرانيون حينها 563 سيارة بورشه في عام واحد.

على الجانب الآخر.. عالم مظلم

ويشكل الفقراء بالمعايير الرسمية 16% من أصل 75 مليوناً هم عدد سكان إيران، بينما تشير المعلومات إلى أن عدد الفقراء في إيران قياساً إلى نسب التضخم التي تجاوزت حدود 30% يبلغ عددهم 15 مليون شخص، يشكلون 15% من سكان المدن، و13% من سكان الأرياف، وهناك 3 إلى 4 ملايين شخص يعيشون تحت خط الفقر بنحو 70 دولاراً شهرياً.

وتفيد الإحصاءات الرسمية لإدارة الأحوال المدنية التابعة لوزارة الداخلية الإيرانية أن محافظة طهران هي أعلى محافظات إيران فيما يخص معدلات الطلاق، إذ تبلغ نسبة حالات الطلاق إلى إجمالي حالات الزواج فيها 17.18%، ويتبين وفقاً للإحصاءات الرسمية الإيرانية أن هناك 644251 حالة زواج تقابلها 61013 حالة طلاق في عام واحد. ولأن إيران تمنع مواقع التواصل الاجتماعي، يعمد أكثر من 69% من الشبان الإيرانيين إلى استخدام برمجيات للالتفاف على الرقابة، وهذا الأمر يكلف 200 ألف ريال (نحو 6 دولارات) لاقتناء "في بي إن" جيد، ونحو ثلث المبلغ لبرمجة متوسطة الجودة.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4046
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©