الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / كاتب يمني يهاجم عُمان: لم يعد دورها حياديا وأصبحت مطية للمشروع الإيراني في جزيرة العرب
كاتب يمني يهاجم عُمان: لم يعد دورها حياديا وأصبحت مطية للمشروع الإيراني في جزيرة العرب
الإثنين, 28 نوفمبر, 2016 02:42:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
نبيل البكيري
نبيل البكيري

*يمن برس -
شنَّ الكاتب الصحفي والباحث اليمني في شؤون الجماعات الإسلامية، نبيل البكيري، هجوما شديدا على سلطنة عمان، واصفا دورها في اليمن بأنه “لم يعد دورا حياديا”، مضيفا بأنها “أصبحت شريكا في الانقلاب”، على حد قوله.

وقال “البكيري” في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن: ” بات واضحا اليوم أن موقف #عمان في #اليمن لم يعد دوراً حيادياً بل دوراً شريكاً في الانقلاب الذي أطاح باليمن وسلمها لإيران للأسف أيها الأشقاء”.

شنَّ الكاتب الصحفي والباحث اليمني في شؤون الجماعات الإسلامية، نبيل البكيري، هجوما شديدا على سلطنة عمان، واصفا دورها في اليمن بأنه “لم يعد دورا حياديا”، مضيفا بأنها “أصبحت شريكا في الانقلاب”، على حد قوله.

وقال “البكيري” في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن: ” بات واضحا اليوم أن موقف #عمان في #اليمن لم يعد دوراً حيادياً بل دوراً شريكاً في الانقلاب الذي أطاح باليمن وسلمها لإيران للأسف أيها الأشقاء”.

شنَّ الكاتب الصحفي والباحث اليمني في شؤون الجماعات الإسلامية، نبيل البكيري، هجوما شديدا على سلطنة عمان، واصفا دورها في اليمن بأنه “لم يعد دورا حياديا”، مضيفا بأنها “أصبحت شريكا في الانقلاب”، على حد قوله.

وقال “البكيري” في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن: ” بات واضحا اليوم أن موقف #عمان في #اليمن لم يعد دوراً حيادياً بل دوراً شريكاً في الانقلاب الذي أطاح باليمن وسلمها لإيران للأسف أيها الأشقاء”.

شنَّ الكاتب الصحفي والباحث اليمني في شؤون الجماعات الإسلامية، نبيل البكيري، هجوما شديدا على سلطنة عمان، واصفا دورها في اليمن بأنه “لم يعد دورا حياديا”، مضيفا بأنها “أصبحت شريكا في الانقلاب”، على حد قوله.

وقال “البكيري” في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن: ” بات واضحا اليوم أن موقف #عمان في #اليمن لم يعد دوراً حيادياً بل دوراً شريكاً في الانقلاب الذي أطاح باليمن وسلمها لإيران للأسف أيها الأشقاء”.

يشار إلى أن سلطنة عمان تنتهج سياسة “الحيادية” وهو أهلها للتوسط في العديد من الأزمات الدولية، حيث التزمت السلطنة بمنهجها ولم تشارك في عاصفة الحزم التي قادتها المملكة العربية السعودية على الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في حين استقبلت العديد من جولات المفاوضات بين قوات التحالف من جهة والحوثيين وصالح من جهة بهدف التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار والعودة إلى المسار السياسي.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1262
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©