الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هكذا يدفع الحوثيون رجالهم إلى مهمات شبه انتحارية
هكذا يدفع الحوثيون رجالهم إلى مهمات شبه انتحارية
الإثنين, 28 نوفمبر, 2016 03:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هكذا يدفع الحوثيون رجالهم إلى مهمات شبه انتحارية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت
تواصل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الدفع بعناصرها إلى مهمات أشبه بالانتحارية، تخسر خلالها عشرات القتلى.

ففي محافظة حجة شمال غربي اليمن، شهدت جبهة ميدي- حرض معارك عنيفة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية (الأحد)، تكبدت خلالها الميليشيات خسائر بشرية ومادية جسيمة.

وبحسب المركز الإعلامي التابع للمنطقة العسكرية الخامسة، فقد قتل 22 من عناصر الميليشيات وأصيب 17 آخرون في المواجهات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة بدعم من التحالف شمال شرقي ميدي.

وفي حرض المجاورة سقط أكثر من 25 من المتمردين بين قتيل وجريح، منهم قيادات ميدانية في قصف مدفعي لقوات الشرعية استهدف اجتماعاً لهم.

في حين استهدف طيران التحالف العربي معسكراً تدريبياً للميليشيات في مزارع الجر غرب مدينة عبس بمحافظة حجة، موقعاً خسائر كبيرة بالمتمردين وصلت إلى نحو 16 قتيلاً وإصابة 17 آخرين. كما استهدفت المقاتلات تعزيزات ومواقع الميليشيات ومخازن أسلحة في حرض وميدي .

وفي تعز باءت محاولة الانقلابيين استعادة السيطرة على مواقع خسروها خلال الأيام الماضية بالفشل، رغم دفع المخلوع صالح بتعزيزات نوعية متمثلة بقوات النخبة والقوات الخاصة.

فشل بدا واضحا في عشرات الجثث المرمية على أطراف مدينة تعز، وتحديدا في الجبهتين الشرقية والغربية، حيث نجحت قوات الجيش والمقاومة في كسر هجوم عنيف للميليشيات، خاصة في محيط المكلكل وصالة شرق المدينة، رغم القصف المكثف الذي شنه المتمردون بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة على مواقع الجيش الوطني شرق المدينة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2193
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©